مصادر لبنانية: السفارة الاميركية تعمل لتهريب عميل صهيوني كبير من بيروت

0
48

المعلومة/بغداد..

أفادت مصادر صحفية لبنانية، الاثنين، بان السفارة الاميركية في بيروت بدأت العمل حثيثاً في الخفاء من اجل تهريب جزار معتقل الخيام العميل عامر الفاخوري الى خارج لبنان.

وقالت المصادر، أن الأميركيين عملوا أخيرا على نقله الى مستشفى اوتيل ديو، بحجة اصابته بمرض السرطان ووجوب نقله الى الخارج. الا ان المعطيات الطبية تنفي اصابته بالمرض. وهو يمكث حاليا في المستشفى، كمقدمة لعملية تهريبه التي يُراد لها ان تتم قريبا جدا، استغلالا للاوضاع الراهنة في البلاد.

وسبق ان وافق القضاء على نقل الفاخوري، القائد العسكري السابق لمعتقل الخيام ولثكنة الخيام في عصابات انطوان لحد العميلة لإسرائيل، من مقر توقيفه الى المستشفى العسكري، بذريعة اجراء فحوصات طبية له. لكن هذه الفحوصات دامت لأسابيع.

وجدر الاشارة الى ان الموقوفين «المدعومين» يحظون بترف تمضية الجزء الاكبر من مدة توقيفهم في المستشفى. لكن نقل الفاخوري الى «اوتيل ديو» ليس من ضمن عمليات النقل المعتادة التي ترمي الى التخفيف من وطأة الظروف السيئة لمراكز التوقيف على السجين، بل ان الهدف منها هو تهريبه الى الخارج بذريعة المرض العضال.

واللافت ان الخطة الاميركية لتهريب العميل الفاخوري تحظى بتسهيلات قضائية وعسكرية لبنانية، بحسب المصادر. انتهى/25