البلداوي: معظم الكتل لم تعارض مرشحي الكتلة الأكبر لمنصب رئيس الوزراء

0
131

المعلومة/بغداد..

اكد النائب عن تحالف الفتح محمد البلداوي، الاثنين، ان بعض الأسماء التي طرحت لمنصب رئيس الوزراء الجديد من قبل الكتلة الأكبر لم تواجه اعتراضا من الكتل السياسية وخاصة السنية والكردية، لافتا الى ان المشكلة اليوم هي شيعية – شيعية، مايتوجب حلها وتقديم الشخصية المناسبة لهذا المنصب.

وقال البلداوي في تصريح لـ /المعلومة/، ان “تحالف البناء هو الكتلة الأكثر عدداً، وبعد ارسال كتاب رئيس الجمهورية بشأن الشخصية الجديدة لمنصب رئيس الوزراء، فأنه سيتم تسمية الشخصية المرشحة لهذا المنصب، وما ارسل من كتاب هي إجراءات شكلية لتحديد الكتلة الأكبر ليتم بموجبها تسمية رئيس الحكومة الجديد”.

وأضاف ان “تحالف الإصلاح لم يعد قائما، على عكس تحالف البناء، وبالتالي فأن مرشح الكتلة الأكثر عددا يطرح على رئيس الجمهورية من اجل بيان موقفه منه”.

وأوضح البلداوي ان “الأسماء المرشحة طرحت على الكتل وتم تداولها وخاصة بين الكتل الشيعية، وجرت عدة لقاءات بين مختلف الكتل السياسية، حيث ان الكثير من الكتل وخاصة السنة والاكراد لم يبدوا معارضتهم على ماسيتم ترشيحه من الكتلة الأكبر”.

ولفت الى ان “المشكلة تكمن في وجود بعض التقاطعات الشيعية – الشيعية حول مرشح الكتلة الأكبر، حيث ابدى الاخوة في سائرون اعتراضهم على بعض المرشحين، وفي الوقت ذاته لم يقدموا مرشحا معينا من اجل الاتفاق عليه، وأيضا يرفضون مرشح الكتلة الأكبر، وبالتالي فهي إشكالية يجب حلها في قادم الأيام”. انتهى 25ن