فورين بوليسي: ترامب حطم اساس السياسة الخارجية الامريكية وتسبب باضرار لايمكن اصلاحها في الشرق الاوسط

0
59

المعلومة/ ترجمة …

اكد تقرير لمجلة فورين بوليسي ، الاحد، أن الرئيس الامريكي الحالي دونالد ترامب مزق أساس السياسة الخارجية للولايات المتحدة وتسبب في أضرار لا يمكن إصلاحها للشرق الأوسط والنظام العالمي.

وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة/ ان ” عقيدة كارتر كانت تعني صراحة الالتزام بالدفاع عن حقول النفط في الخليج ضد التهديدات الخارجية، وقد اعتمد خليفة كارتر ، الرئيس الأمريكي الاسبق رونالد ريغان ، على هذه الاستراتيجية التي ألزمت واشنطن بالدفاع عن التصدير الحر للنفط الخليجي ضد التهديدات من داخل الشرق الأوسط أيضًا. ومنذ ذلك الحين ، أدركت كل من الإدارات الجمهورية والديموقراطية أن دور الولايات المتحدة في حماية صادرات النفط الخليجية يشكل عنصرا حاسما في النظام الدولي الذي بنته الولايات المتحدة بعد عام 1945 – وهو النظام الذي جعل أمريكا أقوى وأكثر أمنا وازدهارا” بحسب التقرير

واضاف أن ” الرئيس الحالي دونالد ترامب وحتى صيف عام 2019 القى بتحالفات الولايات المتحدة مع السعودية ودول الخليج تحت السنة النيران من خلال الانسحاب من الصفقة النووية الإيرانية وفرض “أقصى قدر من الضغط” على طهران من الناحية الاقتصادية ، وقد استفز ترامب الإيرانيين للبدء في مهاجمة دول الخليج وصادراتها النفطية”.

وتابع “لكن ترامب ومع الرد الايراني على تلك الاستفزازات لم يقم بشيء يذكر ولم تفعل الولايات المتحدة أي شيء. الأسوأ من ذلك ، أصر ترامب وكبار مرؤوسيه علانية على أنهم لا يعتبرون أن “الهجمات الإيرانية على حلفائنا الخليجيين تشكل تهديدات للمصالح الحيوية للولايات المتحدة”. بحسب زعم التقرير

وتابع أن ” ترامب وبقيامه بذلك ، أضعف الفرضية الأساسية لاستراتيجية الولايات المتحدة في الخليج من خلال التشكيك في التزام الولايات المتحدة الطويل الأمد بأمن واستقرار المنطقة و سيكون لنهج ترامب تجاه إيران والخليج عواقب وخيمة. كما إنها تهدد بزعزعة الاستقرار في منطقة مضطربة بالفعل ، وتقويض الموقف الدبلوماسي الأمريكي تجاه طهران ، وزيادة التهديدات التي تحاول الإدارة الآن تجاهلها”. انتهى/ 25 ض