الشابندر: جريمة الوثبة امتداد لثقافة العنف للمخلوع صدام

0
104

المعلومة/خاص..
عد الكاتب والسياسي غالب الشابندر، الخميس، جريمة الوثبة بانها تكريس لسياسة وتربية رئيس النظام المقبور صدام حسين، محملا الحكومة سبب وقوع الجريمة لعدم فرض هيبتها على طول المناطق الممتدة من الخلاني الى حافظ القاضي.
وقال الشابندر لـ/المعلومة/ ان “حادثة الوثبة تمثل الجريمة بأبشع صورها والحكومة تتحمل كل نتائجها وتبعاتها نتيجة الفراغ الأمني في تلك الناطق”.
وأضاف ان “المتظاهرين الحقيقين هم في ساحة التحرير”، لافتا الى ان “الوضع في الوثبة والخلاني وحافظ القاضي يتحكم به مراهقون لايتعدوا عمر الـ18 عاما”.
وأوضح ان “الفراغ الأمني في تلك المناطق وعدم اعتقال الموجودين بالأحرار والوثبة وراء كل ماحدث”، داعيا الحكومة الى “نشر القوات الأمنية واعتقال كل من ينتشر في الوثبة وحافظ القاضي ويتعدى على الممتلكات العامة والخاصة”.
وتابع ان “الطريقة التي قتل فيها الشاب بساحة الوثبة هي امتداد لثقافة العنف التي خلفها الرئيس المخلوع صدام حسين بما تحمل من طياتها من اجرام”.انتهى25و