استطلاع دولي: متظاهرو العراق لا يثقون بغير السيستاني وشعبية اميركا منعدمة

0
171

المعلومة/بغداد..
اظهر استطلاع لشركة “غالوب” العالمية نشر، اليوم الخميس، أن المتظاهرين في العراق لا يثقون بشخص غير المرجع الديني السيد علي السيستاني، فيما اشارت إلى أن 93% من المتظاهرين لا يثقون بالإدارة الأميركية وما يصدر عنها.
وقال مدير قسم الشرق الأوسط في شركة “غالوب” العالمية للاستطلاع ومؤسس مجموعة المستقلة للأبحاث، منقذ داغر في مقال نشرته صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، إن “المشكلة الأكبر بالنسبة لأي حل دائم هو الانعدام العميق للثقة في اللاعبين السياسيين الحاليين، عدا رجل الدين الشيعي الأكثر تأثيرا في العراق آية الله علي السيستاني، الذي يتمتع بثقة 60% من المتظاهرين”.
وأضاف، “أما اللاعبون الآخرون في الدولة (الفروع التشريعية والتنفيذية وحتى القضائية) فيثق فيهم أقل من 5% من العراقيين، بحسب آخر استطلاع أجريناه، ويرحب أكثر من 90% من المتظاهرين بانتخابات مبكرة، لكن بسبب عدم ثقتهم بمؤسسات الدولة فإن نسبة قليلة منهم توافق على إجرائها في ظل اللجنة الانتخابية الحالية، ولا حتى تحت إشراف القضاة العراقيين”.
وتابع أنه “مستوى الثقة في اللاعبين الخارجيين متدن، فهناك 7% يثقون في أمريكا، و25% في الاتحاد الأوروبي، و30% في الأمم المتحدة”.
وأوضح أنه “في هذه المظاهرات تغيرت المشاعر، فقال 94% من المتظاهرين بأن المظاهرات جعلتهم يشعرون أنهم أشخاص مهمون، والنسبة ذاتها تقريبا قالت إن المشاركة في تلك المظاهرات أشعرتهم بأن لهم رأيا في مستقبل العراق، فيما قال 97% إن مشاركتهم في المظاهرات جعلتهم أكثر افتخارا بأنهم عراقيون”. انتهى/25