لجنة نيابية: غالبية آثارنا المسروقة والمهربة موجودة في أميركا

0
108

المعلومة/بغداد..

أكد عضو لجنة الثقافة والإعلام النيابية علي جاسم الحميداوي،  الخميس، أن لجنته ناقشت مع وزير الثقافة والسياحة والاثار عبد الأمير الحمداني ارجاع الآثار التي هربت خارج البلاد في عام ٢٠٠٣، مبينا أن غالبية الاثار العراقية المسروقة والمهربة موجودة في أميركا.

وقال الحميداوي في تصريح لـ/المعلومة/، إن “وزارة الثقافة والسياحة والاثار بحاجة إلى إجراءات فنية لاسترداد الآثار المهربة منها التخزين والمبالغ”، مبينا أن “اللجنة ناقشت مع الوزير ارجاع الآثار التي تم تهريبها خارج البلاد في عام 2003”.

وألمح الحميداوي إلى “تورط الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا بسرقة وتهريب تلك الاثار عقب الغزو الأميركي في 2003″، مشيرا إلى أن “ العراق استعاد الاف القطع الأثرية وهناك المزيد لاستعادها من الدول”.

يذكر أن مجلس النواب سعى خلال دورته الماضية إلى تشكيل فريق للتحقيق في تورط جهات دولية بسرقة الاثار العراقية والتحرك لرفع دعاوى دولية. انتهى/25