التجارة تعلن اعتمادها على المنتج الوطني بتجهيز البطاقة التموينية بنسبة 87%

0
151

المعلومة/بغداد..

أعلنت وزارة التجارة، الأربعاء، عن اعتمادها على المنتج الوطني بنسبة 87% في تجهيز مفردات البطاقة التموينية خلال خطة التجهيز لعام 2019 في ظل تصاعد مستوى الانتاج المحلي للحنطة المحلية كذلك بالنسبة للسكر وزيت الطعام الذي يجهز من احد المعامل الوطنية.

وذكرت وزارة التجارة في بيان نقلا عن الوزير محمد هاشم العاني، تلقت/المعلومة/ نسخة منه ان “عام 2019 شهد اعتمادا كبيرا على المنتج الوطني في اطار برنامج اتخذته الوزارة في دعم المنتج الوطني وضرورة ان يأخذ دوره الطبيعي في تلبية احتياجات البطاقة التموينية وغيرها من المشاريع التي تعمل بها دوائر وشركات الوزارة”، لافتة إلى أن “نسبة الاعتماد على المنتج الوطني وصلت الى 87‎%‎ وأن النسبة المتبقية تتمثل إلى الحاجة من مادة الرز نتيجة عدم تحقيق الاكتفاء الذاتي في انتاج الرز المحلي”.

وأضاف، أن “تجهيز مفردات السكر وزيت الطعام والحنطة اعتمدت بشكل كامل على المنتج الوطني الذي يعد منافسا حقيقيا للمنتوج الاجنبي في ظل الاهتمام الذي منحه البرنامج الحكومي لدعم الصناعات الوطنية واعطائها الدور الاهم في التعاقدات التجارية التي تجريها الوزارة لتأمين المفردات الغذائية والتي حققت هذا العام نسب انجاز متقدمة تختلف على السنوات السابقة من حيث التجهيز والنوعية وعدد الوجبات المجهزة التي ازدادت في مواد الطحين بواقع عشرة حصص وزيت الطعام والسكر بواقع ثمانية حصص”.

وأضاف الوزير: “اما الرز فقد اولينا اهتماما استثنائيا لحملة تسويق الشلب ونأمل ان تحقق نسبة زيادة عن الاعوام السابقة”، مشيرا إلى أن “كميات الحنطة المسوقة هذا العام تغطي الحاجة المحلية بشكل كامل وتحقق وفرة وهذا انجاز يتحقق لاول مرة في العراق نتيجة الاهتمام الذي اولته الحكومة لهذا المحصول الاستراتيجي المهم الذي يشكل اولوية في تأمين الامن الغذائي ويسهم في رفع مستوى المعاشي للفلاح العراقي ويفتح امامه افاق لتطوير عمله في تطوير القطاع الزراعي”.

وبين وزير التجارة، أنه “ماتحقق من انجاز في اطار دعم المنتج الوطني خلال عام من عمر الحكومة يمثل حالة ايجابية مهمة ساهمت في تطوير الصناعات الغذائية المحلية واعطت الفرصة لبناء معامل ومصانع تعنى بصناعات السكر وزيت الطعام فضلا عن الاهتمام بزراعة الحنطة والشلب وباقي المواد الاستراتيجية التي تشكل اولوية في تأمين الامن الغذائي للشعب العراقي”.انتهى 25