تغير مفاجئ يطرأ على جسد رجل بعد عملية طبية حساسة

0
166

المعلومة / بغداد ..

اكتشف الشرطي كريس لونغ من ولاية نيفادا الأمريكية أن الحمض النووي الخاص به تغير بعد عملية زرع نخاع العظام، واستعيض عنه جزئيا، عن طريق متبرع ألماني.

ووجد لونغ الذي يعمل في إدارة Washoe County Sheriff، أن الأمر لم يقتصر على تغير الحمض النووي في دمه فحسب، بل وطال سائله المنوي أيضا، بعد علاجه من سرطان الدم.

وفي حديثه مع صحيفة “نيويورك تايمز”، قال لونغ: “اعتقدت أنه لا يمكن أن أختفي تماما، ويظهر شخص آخر..”.  والآن، يبحث هو وزملاؤه في الشرطة في كيفية تأثير هذه التغييرات على القضايا الجنائية، وعمل الطب الشرعي.

شعرنا بالصدمة لأن لونغ لم يعد حاضرا على الإطلاق”.

ووجد لونغ أن كل الحمض النووي في دمه تغير بعد 3 أشهر من العملية. وبعد مرور 4 سنوات، اكتشف أن أجزاء من شفتيه وخديه تحتوي أيضا على الحمض النووي للمانح.

وأكد أندرو ريزفاني، المدير الطبي لوحدة زرع الدم والنخاع بالمركز الطبي في جامعة ستانفورد، أن هذا التغيير يجب ألا يؤثر على شخصية الفرد، حيث يظل الدماغ والشخصية كما هما.

وأُبلغ عن أن العملية أثرت في القضايا الجنائية، بما في ذلك في ألاسكا عام 2004.

وفي عام 2006، اكتشفت امرأة تدعى ليديا فيرتشايلد، من ولاية واشنطن، أنها لم تكن والدة أطفالها، عندما خضعت للاختبار كشرط للتقدم بطلب للحصول على مساعدة حكومية، بعد انهيار علاقتها مع والد الأطفال.انتهى / 25م