امني: العقوبات الأمريكية ضد قيادات الحشد محاولة لتجريم الأخير وسحبه من الحدود السورية

0
194

المعلومة/ خاص…

بين الخبير الأمني عباس العرداوي، الاثنين، أن عقوبات الخزانة الأمريكية الأخيرة ضد عدد من قيادات الحشد الشعبي محاولة لتجريم فصائل الحشد وسحبها من المناطق الحدودية مع سورية لتحقيق عودة داعش.

وقال العرداوي في تصريح لـ/ المعلومة /، إن “واشنطن ذهبت نحو فرض العقوبات على عدد من قيادات الحشد الشعبي كمحاولة لتجريم فصال الحشد وإجبار الحكومة على سبحها من المناطق الحدودية مع سوريا”، لافتا إلى إن “محاولات سحب الحشد من الحدود السورية جاءت لتحقيق عودة عصابات داعش الإرهابية للبلاد من جديد”.

وأضاف أن “الولايات المتحدة الأمريكية تخطط لاستغلال الأزمة السياسية في البلاد للتدخل في الشؤون السياسية والأمنية عبر عقوباتها الخبيثة”، مبينا أن “الشخصيات السياسية التي شملت بالعقوبات وردت أسماءها للضغط على الحكومة بالتراجع عن الاتفاق الاقتصادي والأمني مع الصين”.

واعتبرت كتلة صادقون النيابية، أول أمس السبت، عقوبات الخزانة الأمريكية الأخيرة ضد شخصيات عراقية منها الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي بأنها لا قيمة لها ومحاولة لاستهداف الشخصيات الوطنية في البلاد، فيما بينت أن مجلس النواب ستكون له وقفة من التدخل الأمريكي بالشأن العراقي خلال جلسته المقبلة. انتهى 25 ت