منظمة دولية: احتلال داعش قلل من قدرة العراق الزراعية بنسبة 40%

0
63

المعلومة/ ترجمة …

كشف تقرير لموقع المنظمة الدولية للهجرة أن نتائج احتلال “ داعش” لجزء من الاراضي العراقية مازال محسوسا في العديد من المناطق الريفية حيث استغل الانتاج الزراعي في تلك المناطق كمصدر للدعاية السياسية والدخل من قبل التنظيم الارهابي او تم تدميره حينما طردت المجاميع الارهابية للتنظيم من تلك المناطق.

وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة/ أنه ” وطبقا للتقديرات فان الاحتلال الوحشي لتنظيم داعش الارهابي لاجزاء من الاراضي العراقية لمدة ثلاث سنوات قد تسبب في تقليل قدرة العراق الزراعية بنسبة 40 بالمائة “.

من جانبه قال رئيس وحدة استقرار المجتمع في المنظمة الدولية للهجرة في العراق سيبوهان سيموجوكي إن ” من الضروري إعطاء الأولوية لإنعاش المناطق الريفية وتنميتها كجزء من جهود إعادة الإعمار وتحقيق الاستقرار”.

واضاف أنه ” ينبغي اعتبار الزراعة أحد الجوانب الأساسية لعملية تحقيق الاستقرار والتركيز على هذا المجال يمكن أن يساعد في موازنة التفاوتات الاقتصادية بين الريف والحضر منذ فترة طويلة.”

وتابع التقرير أن ” التركيز كان على مناطق سهول سنجار ونينوى ، في شمال غرب العراق ، هي أيضا واحدة من أكثر المناطق خصوبة في البلاد وكانت تاريخيا مصدر الكثير من انتاج الحبوب “.

وواصل التقرير ان ” تنظيم داعش الارهابي وبعد احتلاله للاراضي العراقية استفاد من مبيعات حصاد عام 2014 في تلك الاراضي  مع إجبار الفلاحين على مواصلة تشغيل البنية التحتية الزراعية ، وحينما تم طرد داعش تسبب القتال وسوء المعاملة والدمار الانتقامي في إلحاق أضرار جسيمة دائمة بالقطاع الزراعي في المحافظة”.

واشار التقرير الى أنه ” وعلى الرغم من مرور اكثر من عامين على هزيمة التنظيم الارهابي ا تزال الماشية مفقودة في نينوى ، ولا تزال الأراضي الزراعية ملوثة بالمتفجرات ، بالاضافة الى فقدان وتلف الالات الضرورية “. انتهى/ 25 ض