في 18 عاما .. خسائر الفلسطينيين جراء الاحتلال بلغت 48 مليار دولار

0
41

المعلومة/ متابعة..

قدّر أحدث تقرير لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) التكلفة المالية التي يتكبدها الفلسطينيون بسبب الاحتلال الاسرائيلي بين أعوام 2000-2017 بمبلغ 47.7 مليار دولار أميركي، وتواصل هذه التكلفة الارتفاع وفق التقرير الذي يطرح الثلاثاء أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأعلن معهد الدراسات والبحوث الاقتصادية (ماس) في رام الله بالضفة الغربية أمس الاثنين نتائج الدراسة بالنيابة عن”أونكتاد” وهي جزء من أبحاث للمنظمة الدولية استمرت ثلاث سنوات.

وحسب معدي التقرير، فإن تلك الأموال تشمل خسائر الإيرادات العامة والفوائد المتراكمة عليها والمقدرة بنحو 28.2 مليار دولار، كما يتضمن 6.6 مليارات من الإيرادات المالية الفلسطينية المسرّبة إلى “إسرائيل”.

وعندما يفترض نموذج “أونكتاد” عدم تكبّد الفلسطينيين تكاليف الاحتلال المالية بل ضخ هذه التكلفة سنويا في اقتصادهم من خلال سياسة توسعية، فإن ذلك كان سيولّد مليوني فرصة عمل للفلسطينيين خلال فترة 18 عاما المذكورة، وبمتوسط 111 ألف وظيفة جديدة سنويا.

ويعزو التقرير التسرب المالي الفلسطيني إلى القيود المفروضة على حرية تنقل الأفراد والسّلع، وسيطرة تل أبيب على المناطق المصنفة “ج” بالضفة وجميع نقاط العبور الحدودية، وحرمان الفلسطينيين من الاستفادة من أرضهم ومواردهم الطبيعية والبشرية بحرية، إلى جانب حرمان السلطة الوطنية من السيطرة على مواردها المالية.

ووفقا للتقرير، فإن التسرب المالي إلى “إسرائيل” والتكلفة العالية التي يتكبدها الفلسطينيون نتيجة الاحتلال يرسخان الهشاشة المالية لدولة فلسطين ويقوضان قدرتها على التخطيط وتوجيه الاقتصاد نحو النمو المستدام. انتهى25س