فحص دم يكشف سرطان الثدي قبل ظهوره بـ 5 سنوات

0
44

المعلومة/متابعة..
كشفت دراسة بريطانية حديثة، أجراها باحثون من كلية الطب بجامعة نوتنغهام، أن فحصًا جديدًا وبسيطًا للدم يمكن أن يكشف عن سرطان الثدي قبل خمس سنوات من ظهور الأعراض السريرية للمرض.
وقال الباحثون أن ” فحص الدم الجديد يحدد استجابة الجسم المناعية للمواد التي تنتجها خلايا الورم في الثدي، قبل ظهور الأعراض السريرية، حيث أن الخلايا السرطانية تنتج بروتينات تسمى مستضدات تحث الجسم على تكوين أجسام مضادة ضدها “أجسام مضادة ذاتية”، حيث وجدوا أن هذه المستضدات المرتبطة بالورم التي تسمى “TAAs” هي مؤشرات جيدة للكشف المبكر عن السرطان قبل خمس سنوات من ظهور الأعراض السريرية للمرض”.
واضاف الباحثون، انه ” لتجربة الفحص الجديد، أخذ الفريق، عينات دم من 90 مريضًا بسرطان الثدي في وقت تشخيص إصابتهم بالمرض، وطابقوها مع عينات مأخوذة من 90 شخصا لا يعانون من سرطان الثدي، واستخدم الباحثون تقنية فحص تسمى /البروتين الميكروأري/ التي سمحت لهم بفحص عينات الدم بسرعة، لكشف الأجسام المضادة /TAAs/ المرتبطة بسرطان الثدي.. ووجدوا أن هذا الفحص استطاع التفرقة بين العينات المصابة وغير المصابة بالسرطان بنسبة 84 بالمائة ، كما كشف عن المستضدات المرتبطة بالورم بشكل صحيح بنسبة 37 بالمائة”.
ويقوم الباحثون حاليًا باختبار الفحص الجديد على عينات دم من 800 مريض، ويتوقعون أن تتحسن دقة الاختبار مع هذه الأرقام الكبيرة، حيث أن سرطان الثدي يحفز الأجسام المضادة ضد مستضدات معينة مرتبطة بالورم، لقد تمكنا من اكتشاف السرطان باستخدام دقة معقولة عن طريق تحديد هذه الأجسام المضادة في الدم.انتهى/25