كل ما تود معرفته عن جوائز الافضل في آسيا 2019

0
47

المعلومة/ متابعة…

فاز النجم القطري أكرم عفيف بجائزة أفضل لاعب في آسيا 2019، في حين نالت اليابانية ساكي كوماغاي جائزة أفضل لاعبة في آسيا، وذلك خلال حفل توزيع الجوائز السنوي في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الذي أقيم يوم الاثنين في هونغ كونغ.

وشهد يوم الاثنين احتفالية الاتحاد الآسيوي بنجوم القارة، والإنجازات التي تحققت على المستوى الفني والإداري.

ونال عفيف جائزة أفضل لاعب بعد نجاحه في قيادة منتخب قطر إلى التتويج بلقب كأس آسيا 2019 في الإمارات، حيث نال الفريق اللقب القاري للمرة الأولى في تاريخه.

كما ساهم عفيف على مستوى النادي في بلوغ نادي السد الدور قبل النهائي في دوري أبطال آسيا 2019، حيث سجل خمسة أهداف.

وسوف يتم تسليم عفيف هذه الجائزة خلال بطولة كأس الخليج 2019 التي تقام في قطر، حيث يشارك مع منتخب بلاده في البطولة.

وقال عفيف في فيديو مسجل: “أشكر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على هذه الجائزة، وأشكر أيضاً إدارة المنتخب الوطني القطري ونادي السد وأكاديمية أسباير، ولا أنسى أيضاً عائلتي التي كانت الداعم الأول لي، هذه الجائزة تعني الكثير بالنسبة لي، وأريد أن أشكر الجميع بعد هذا الفوز”.

من جهتها أكدت كوماغاي قائدة منتخب اليابان مكانتها كواحدة من أبرز اللاعبات في قارة آسيا، حيث ساهمت في فوز فريقها أولمبيك ليون الفرنسي بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الرابعة على التوالي، وشاركت مع منتخب بلادها في كأس العالم للسيدات 2019 في فرنسا، حيث بلغ الفريق دور الـ16.

وقالت كوماغاي: “أنا أتشرف كثيراً باستلام هذه الجائزة، وأريد أن انتهز هذه الفرصة كي أتقدم بالشكر إلى كل الناس الذين ساندوني، خاصة زميلاتي في المنتخب الوطني وفي نادي أولمبيك ليون، فقد ساعدنني على التطور كلاعبة، ودعمهن لي ساعدوني في الوصول إلى هذه المرحلة، هذه الجائزة ستواصل تحفيزي على تقديم أفضل ما بوسعي”.

وأشاد الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بإنجازات جميع الفائزين، وقال: “احتفلنا الليلة بنجوم هذه اللعبة التي نعشقها، والذين مثلوا منتخبات بلادهم وأنديتهم على المستوى القاري، ونحن نشيد بالإنجازات التي حققوها، والتي سوف تلهم نجوم المستقبل”.

وأضاف: “أتقدم بالشكر إلى جميع اتحاداتنا الوطنية وشركاءنا، وكذلك إلى مستضيف هذا الحفل، اتحاد هونغ كونغ لكرة القدم، الذي ساهم في تنظيم هذا الاحتفال الرائع للجوائز السنوية، والذي يعكس نجاحات الفائزين بالجوائز”.

وفي الجوائز الأخرى التي تم تقديمها يوم الاثنين، فاز الكوري الجنوبي تشونغ جونغ-يونغ بجائزة أفضل مدرب في آسيا، بعدما قاد منتخب بلاده للشباب إلى الحصول على المركز الثاني في كأس العالم تحت 20 عاماً 2019 في شهر حزيران الماضي.

وفي المقابل نالت اليابانية أساكو تاكاكورا جائزة أفضل مدربة في آسيا، وذلك للمرة السابعة في تاريخ مسيرتها كمدربة.

من جهته فاز الياباني توموكي يوشيكاوا بجائزة أفضل لاعب لكرة الصالات في آسيا، بعد عام مميز شهد مساهمته في فوز فريقه ناغويا اوشنز بلقب بطولة الأندية الآسيوية لكرة الصالات 2019 في تايلاند، وذلك للمرة الرابعة في تاريخ النادي، وحصل اللاعب في تلك البطولة على جائزة أفضل لاعب.

وكان الملك عبداله راية الدين المصطفى بالله ابن السلطان المرحوم أحمد شاه، حصل على جائزة ماسة آسيا، التي تعتبر أعلى تقدير في الاتحاد، وذلك بعد المساهمات والخدمات الكبيرة التي قدمها على مدار ثلاثة عقود لخدمة كرة القدم في آسيا وماليزيا.

وتم تسليم جائزة ماسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في احتفال خاصة بقصر استانا الوطني في العاصمة الماليزية كوالالمبور يوم 7 تشرين الثاني 2019. انتهى/ 25 ل