هل تصريحات وزير الدفاع بشأن “الطرف الثالث” ستطيح به.. خبير قانوني يوضح

0
89

المعلومة/ خاص…

بين الخبير القانوني علي التميمي، الخميس، أن الوثائق المسربة بشأن شراء القنابل المسلية للدموع من قبل وزارة الدفاع سيحقق بها الادعاء العام، فيما أوضح أن تصريحات وزير الدفاع نجاح الشمري بوجود طرف ثالث استخدم القنابل المسلية للدموع تجاه المتظاهرين ستناقش داخل مجلس النواب وقد تذهب بإقالته أو سحب الثقة عنه.

وقال التميمي في تصريح لـ/ المعلومة /، إن “الادعاء العام سيحقق بالوثائق المسربة بشأن شراء القنابل المسلية للدموع عبر إشراك عدد من الخبراء العسكريين”، لافتا إلى إن “التحقيق سيتضمن هل إن تلك القنابل تستخدم لمكافحة الشغب أو قنابل حربية مضرة وهذا الأمر يترتب عليه توابع قضائية أخرى”.

وأضاف أن “مجلس النواب عليه إن يأخذ دوره الرقابي بمتابعة تصريحات وزير الدفاع نجاح الشمري بشأن الطرف الثالث الذي استخدم القنابل المسلية للدموع تجاه المتظاهرين”، مبينا أن “إقالة الشمري وسحب الثقة عنه ستكون ابرز الخيارات لدى مجلس النواب في حال عدم ثبوت طرف ثالث وراء ضرب المتظاهرين بالقنابل المسلية للدموع”.

وبين تحالف الفتح،  اليوم الخميس، أن الوثائق التي انتشرت بشأن شراء القنابل المسلية للدموع من صربيا تدين وزير الدفاع نجاح الشمري الذي انكر شرائها واتهم طرف ثالث دون الكشف عنه، فيما أوضح أن تصريحات الشمري محاولة للتنصل عن المسؤولية الأمنية. انتهى 25 ت