الكربولي ووزير الهجرة السابق.. حرامي يبتز حرامي!

0
70

كتب/ سلام رضا كمونة …

قد يستغرب البعض من قيام قناة دجلة بإطلاق تهديد مباشر بفتح ملف فساد وزير الهجرة السابق جاسم محمد الجاف (درباز) في هذا التوقيت بالذات في حين لم تتطرق لموضوعه سابقاً اثناء وجوده في (وزارة اللغف) في حكومة العبادي!

فبدون سابق انذار، تم (قصف) جاسم محمد الجاف في التقرير الذي يبث ضمن برنامج (القرار لكم) الذي تقدمه الاعلامية سحر عباس جميل، إذ يقول التقرير في سياق مهاجمته للجهات التي لم تكن جادة في مكافحة الفساد :” يعني القصة واضحة و(صارت طك بطك) وسالفة (أحاجيج يا أختي وأسمعج يا جنتي) بعد ما توكل خبز لأن الأطراف المقصودة بالخطاب كل مرة تعطيها الأذن الطرشة وتتجاهل ملفات فساد حتى الآن لم نسمع عنها في إجراءات هيئة النزاهة أحدها ملف وزير الهجرة السابق جاسم محمد الجاف الذي خلال الأيام القادمة سنفتح صفحاته حتى نعرف أولها من تاليها “.

وهذا تهديد صريح بأن قناة دجلة الفضائية المملوكة من قبل عائلة الكربولي ستفتح ملف مليارات الدولارات التي نهبها الكردي جاسم محمد الجاف من وزارة الهجرة خلال السنوات الاربع التي قضاها في منصبه .

نعود الى سؤالنا الأول: لماذا فتحت قناة دجلة هذا الملف الآن تحديدا؟ وما الهدف من فتحه؟ وما الذي تريد الوصول اليه؟

ينبغي ان نعلم اولاً بأن وزير الهجرة السابق جاسم محمد الجاف كان من أفسد الوزراء في حكومة حيدر العبادي، ولكن هذا الثعلب نجح في ابعاد الاضواء عنه مستخدما عدة وسائل، اهمها كسب ود رئيس لجنة النزاهة النيابية السابق طلال الزوبعي (الذي صدر بحقه مؤخرا حكم بالسجن بتهمة الفساد) ورئيس لجنة المرحلين النيابية الفاسد رعد الدهلكي، بالاصافة العديد من النواب، فهؤلاء كلهم كانوا يحصلون على تعاقدات بملايين الدولارات، واذا شعر احدهم بأن الوزير جاسم الجاف قطع عنه الامدادات سارع لعقد مؤتمر صحفي يهدد فيه بفتح ملفات فساد وزارة الهجرة، فيقوم الوزير بترضية النائب الزعلان .

واليوم، هناك انتفاضة في بغداد والمحافظات، ترافقها اجراءات حكومية سريعة لإصدار مذكرات قبض بحق وزراء ومسؤولين فاسدين سابقين لامتصاص غضب الشارع، فتوجهت الانظار الى البقرة السمينة التي من السهل ابتزازها في ظل الظروف الراهنة و(الهوسة الحالية) .

والنائب محمد الكربولي صاحب فضائية دجلة الذي كان في السابق يخوض حربا شعواء ضد سعد البزاز ويتهمه بممارسة الابتزاز يبدو انه احد عمالقة الابتزاز وقد اتقن اللعبة جيدا، فهناك مليارات الدولارات مكدسة عند الوزير السابق درباز الكردي او جاسم الجاف، فما الضرر في ان يحصل الكربولي على حصة منها ليجعل قناته الفضائية تكف لسانها عنه وعن فساده؟!

وكما قلت، وزير الهجرة السابق نهب خلال اربع سنوات مبالغ طائلة مخصصة للنازحين المساكين الذين تجاوزت اعدادهم خمسة ملايين نازح ناموا في مخيمات غرقت بالامطار والطين، هذا الرجل حاليا من اغنى اغنياء اقليم كردستان والناس في السليمانية يتحدثون عن ثرائه الفاحش، انه يمتلك ثروة يسيل لها لعاب الكرابلة.. وبالتالي على الاغلب لن تنفذ قناة دجلة وعدها بأن تفتح ملفات فساده، فقد تتم تسوية المسألة بهدية من الوزير السابق الى السيد الكربولي .