صحيفة: القوى السياسية “تقاتل” لمنع عبد المهدي من الاستقالة

0
55

 

المعلومة/بغداد..

وصفت صحيفة “الأخبار” اللبنانية، الأربعاء، اجتماع القوى السياسية الذي عقد في منزل رئيس تيار الحكمة السيد عمار بمنطقة الجادرية وسط بغداد بأنه ” عشاء أخير لدعم عبد المهدي”، فيما أشارت إلى ان القوى السياسية من اجل منع عبد المهدي من الاستقالة.

وقالت الصحيفة في تقرير لها اطلعت عليه /المعلومة/، إن “الحراك المطلبي في العراق ولد ضغطاً في اتجاه إقالة الحكومة، واستبدال رئيسها عادل عبد المهدي، وهو ما انعكس انقساماً بين القوى السياسية، قبل أن تنتج الساعات الماضية «تسوية» تبدو – على رغم وجود معارضين لها – تحصيناً لعبد المهدي، إلى حين”.

ونقلت الصحيفة عن القيادي في «تيار الحكمة»، علي الجوراني قوله، إن “المجتمعين وضعوا خارطة طريق، تتضمّن بنوداً عديدة أبرزها دعم الحكومة في تنفيذ حزم إصلاحاتها المُعلنة، و إجراء تعديلات دستورية، وتنفيذ مطالب المتظاهرين”.

وأضاف الجوراني، أن “عبد المهدي ملتزمٌ بإجراء تعديل وزاري يطال فريقه الحالي”.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في تحالف الفتح قوله، إن “الاجتماع بمثابة عشاء أخير لدعم عبد المهدي، لأن الأطراف المجتمعين يشعرون بأن النظام مهدّد، ويقاتلون حالياً لمنع استقالة عبد المهدي، خوفاً من تكرار سيناريو لبنان عقب استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري”. انتهى/25