روسيا : 500 طفل اجنبي من الدواعش مازالوا في العراق

0
48

المعلومة/ ترجمة …
أكدت المفوضة الرئاسية الروسية لحقوق الطفل آنا كوزنتسوفا، السبت، جهود روسيا للبحث عن اطفال مواطنيها المنتمين لداعش في العراق وسوريا ستستمر وان هناك حوالي 500 طفل اجنبي مازالوا مع ذويهم في السجون.
ونقلت وكالة تاس الروسية في تقرير ترجمته /المعلومة/ عن كوزنتسوفا قولها إن “الدول الأجنبية تسعى للحصول على مشورة من روسيا بشأن كيفية إعادة الأطفال المحتجزين في مراكز الاحتجاز في العراق وسوريا”.
واضافت أن ” طائرة لوزارة الطوارىء الروسية هبطت يوم امس في موسكو وعلى متنها مجموعة مكونة من 32 طفلا اكتشفوا في السجون ودور الأيتام في بغداد”. مشيرة الى أن “الأطفال ، الذين تتراوح أعمارهم بين سنة وتسعة أعوام ، إما أحضرهم آباؤهم الروس ، الذين غادروا البلاد للانضمام إلى تنظيم داعش الارهابي ، أو وُلدوا في الأراضي العراقية و سوف يخضعون لفحص طبي شامل وسيتم إعادتهم إلى أقربائهم في روسيا”.
وتابعت أن ” هذا نتيجة لجهد كبير. اليوم نتلقى طلبات لإجراء مشاورات من دول أخرى ، لأن أطفالنا غادروا ، لكن حوالي 500 طفل من المواطنين الأجانب ما زالوا هناك ، في السجون”.
واوضحت أنه ” سيتم نقل بعض الأطفال إلى أقاربهم في 13 منطقة روسية ، بما في ذلك جمهوريات شمال القوقاز في داغستان وأنغوشيا والشيشان ، ومناطق بينزا الروسية ووسط روسيا بنزا وياروسلافل وثاني أكبر مدينة في سان بطرسبرغ”.
واكدت كوزنتسوفا على أنه ” “إذا تم العثور على المزيد من الأطفال – ليس في هذه السجون بالذات ، ولكن في أماكن أخرى – سيستمر العمل بطريقة نشطة للغاية بعد محادثاتنا مع رئيس وزراء العراق ؛ لقد تعهدوا بمساعدتهم في البحث عن الأطفال الروس”. انتهى/25 ض