المرجعية الدينية تعلن مساندة الاحتجاجات مع الالتزام بسلميتها

0
70

المعلومة/بغداد ..

جددت المرجعية الدينية العليا، الجمعة، مساندتها للاحتجاجات الشعبية مع الالتزام بسلميتها، مؤكدة على ضرورة ملاحقة ومحاسبة كل من تورّط في الاعتداء على المتظاهرين او القوات الامنية.

وقال وكيل المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة السيد احمد الصافي خلال خطبة صلاة الجمعة التي القاها من داخل الصحن الحسيني المطهر، إن “موقف المرجعية مساندة الاحتجاجات والتأكيد على الالتزام بسلميتها وخلوها من أي شكل من أشكال العنف، وإدانة الاعتداء على المتظاهرين السلميين بالقتل أو الجرح أو الخطف أو الترهيب أو غير ذلك”.

وأضاف، “أيضاً إدانة الاعتداء على القوات الأمنية والمنشآت الحكومية والممتلكات الخاص”، مؤكدا على “وجوب ملاحقة ومحاسبة كل من تورّط في شيء من هذه الاعمال ـ المحرّمة شرعاً والمخالفة للقانون ـ وفق الاجراءات القضائية ولا يجوز التساهل في ذلك”.انتهى/25