ما الفرق بين كلام المرجع و كلام بلاسخارت ؟

0
158

كتب / حسن الموسوي …

منذ سقوط الطاغية صدام و حزبه الدامي في سنة 2003 فتحت المرجعية العليا ابوابها امام جموع الناس من الشعب و الطبقة السياسية و قدمت لهم اروع النصائح و رسمت لهم خارطة طريق للنهوض بمجتمع واعي و بلد آمن و متقدم ولكن السياسيين دون استثناء لم ينفذوا منها الا القليل الذي يصب في مصالحهم و مصالح احزابهم او كتلهم او ما اجبروا عليه بضغط الجماهير .. كانو يأتون الى النجف الاشرف ليلتقون بسماحته دام ظله و يأخذون منه النصائح الصريحة و يخرجون و يصرحون امام منزله او حين عودتهم الى محل استقرارهم غير ما سمعوا من سماحة السيد حفظه الله . كان يتكرر هذا المشهد حين بعد حين مما اجبر السيد دام ظله اغلاق ابواب مكتبه امام السياسيين في سنة 2011 و بعدها لم يستقبل اي شخص من سياسي الداخل الخارج الا ما ندر ..

ولكن سماحته لن يحرم العراق و شعبه من رعايته الابوية متمثلا في بيانات و فتاوي يتلوها على مسامع الشعب و الحكومة عبر وكلائه في منبر صلاة الجمعة و ابرزها فتوى الجهاد الكفائي الذي حرر العراق من سيطرة داعش الارهابية بعد ما لبت الجموع المليونية نداء المرجعية العليا و ضحت بدمائها الطاهرة ..

يوم امس و بعد لقاء مندوبة الامم المتحدة السيدة بلاسخارت بسماحة السيد السيستاني دام ظله العالي خرجت بمؤتمر صحفي في مشهد عاد للاذهان المؤتمرات الصحفية للمسولين العراقيين في السنوات الماضية .. خطبت وكانها وكيلة المرجعية و تكلمت عن لسان السيد المرجع حفظه الله و نقلت ما جرى في لقائها مع سماحته و لكن السوال هنا ، لماذا يغيرون كلام سماحة السيد دام ظله و تتكرر هذه الامور ؟؟

الكلام المثير الذي نطقت بها السيدة بلاسخارت و غيرت كلام السيد اطال الله في عمره الشريف عمدا او سهوا والذي موضع نقاشي هنا ، هو الاتي :

السيدة بلاسخارت في المؤتمر الصحفي بعد لقائها مع آية الله العظمى السيد السيستاني حفظه الله :

” المرجعية تؤكد أن المتظاهرين لن يعودوا إلى منازلهم قبل تحقيق مطالبهم ”

و اما الان اليكم نص البيان المنشور في الموقع الرسمي (www.sistani.org) لسماحة السيد السيستاني دام ظله لمقارنته مع كلام السيدة بلاسخارت :

رابط البيان :   http://www.sistani.org/arabic/archive/26358/

استقبال سماحة السيد (دام ظله) لرئيسة بعثة الأمم المتحدة في العراق

بسم الله الرحمن الرحيم

استقبل سماحة السيد السيستاني (دام ظله) قبل ظهر اليوم السيدة جينين هينيس بلاسخارت رئيسة بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي)، وفي خلال اللقاء عبّر سماحته عن ألمه الشديد وقلقه البالغ لما يجري في البلاد، وأشار إلى تحذيره المكرر منذ عدة سنوات من مخاطر تفاقم الفساد المالي والاداري وسوء الخدمات العامة وغياب العدالة الاجتماعية، الا انه لم يجد آذاناً صاغية لدى المسؤولين لمعالجة ذلك، وقد وصلت الامور الى ما نشهده اليوم من اوضاع بالغة الخطورة.

وأكد سماحته على ضرورة اجراء اصلاحات حقيقة في مدة معقولة، وفي هذا السياق تم الترحيب بمقترحات بعثة الامم المتحدة المنشورة مؤخراً ، مع ابداء القلق من ان لا تكون لدى الجهات المعنية جدية كافية في تنفيذ أي اصلاح حقيقي .

واشير ايضاً الى ان السلطات الثلاث التنفيذية والتشريعية والقضائية اذا لم تكن قادرة على اجراء الاصلاحات اللازمة او لم تكن تريد ذلك فلابد من التفكير بسلوك طريق آخر في هذا المجال، فانه لا يمكن ان يستمر الحال على ما كان عليه قبل الاحتجاجات الأخيرة .

وأكد سماحته على ضرورة الكفّ عن استخدام العنف ضد المتظاهرين السلميين ووقف الاعتقال والاختطاف في صفوفهم ومحاسبة من قاموا بذلك خلافاً للشرع والقانون. كما شدد على رفض التدخل الاجنبي في الشأن العراقي واتخاذ البلد ساحة لتصفية الحساب بين بعض القوى الدولية والاقليمية.

11-11-2019

***

” لا يمكن ان يستمر الحال على ما كان عليه قبل الاحتجاجات الأخيرة ”

واما السوال الذي يطرح نفسه لماذا تم تغيير فقرات هذه البند من البيان فقط ؟؟ هل لديها اجندات خاصة و مصالح معينة ام هيه مجرد رأيها الخاص ؟؟

بيان السيد دام ظله يوكد على “ضرورة اجراء اصلاحات حقيقية في مدة معقولة ” اي يجب ان تمنح “مدة معقولة” للحكومة للاستجابه لمطالب المتظاهرين السلميين و الاصلاحات المشروعة و الذي لا يتناسب مع كلام بلاسخارت التي دعت المواطنين باسم المرجعية البقاء في ساحات الاعتصامات و التظاهرات ..

هذه قرائتي من بيان مكتب سماحة اية الله العظمى السيد السيستاني دام ظله و لا يمثل راي اي شخص آخر ..

استقبال سماحة السيد (دام ظله) لرئيسة بعثة الأمم المتحدة في العراق – الأرشيف – موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)

استقبال سماحة السيد (دام ظله) لرئيسة بعثة الأمم المتحدة في العراق – موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)