نائب عن سائرون: هذا ما قصدته المرجعية بشأن “سلوك طريق آخر”

0
67

 

المعلومة/بغداد..

أكد النائب عن تحالف سائرون رياض المسعودي، الثلاثاء، خطاب المرجعية بشأن سلوك طريق اخر في حال فشل السلطات باجراء الاصلاحات اللازمة يشير إلى ضرورة المضي بسياقات غير تقليدية خاصة ان العمل الحالي يجري في الوقت بدل الضائع.

وقال المسعودي في تصريح لـ /المعلومة/، ان “كلام المرجعية الدينية يمثل استمرار لنهج بدأ منذ عام 2005 في اعطاء التوجيهات اللازمة للعملية السياسية، حيث ان جميع الخطب اتسمت بالعمومية ودقة التشخيص، كما ان المرجعية تنظر للعملية السياسية نظرة واحدة كونها تحتوي على عدة مكونات، لذلك تجد ان خطابها وطنيا ولايميز احد على الاخر”.

واضاف ان “العملية السياسية في العراق بدأت تقترب من الوصول الى الطريق المسدود، وهذا ناجم عن وجود خلافات سياسية عميقة بين الكتل بجميع مكوناتها، وهذا ولد عدم قدرة الكتل السياسية على ايجاد حلول واتخاذ قرارات صائبة تجاه مشاكل الشارع”، مبينا ان “تشديد المرجعية باللجوء الى طريق اخر معناه الذهاب نحو خيار جديد غير الحالي الذي يتيح الفرصة التي وضحتها المرجعية في خطبتها الاخيرة بأنها الفرصة الفريدة اي مابعد الاخيرة”.

وبين ان “الخيار الاخر المطروح يؤكد على ان يكون للشعب صوت اي انه لن يعطي شرعية للحكومة ومجلس النواب، وبالتالي فأن على الجميع ان يتيقن، ان العمل الحالي يجري في الوقت بدل الضائع وعملية التدارك تحتاج الى عدم سلوك السياقات التقليدية، كونها تسببت في تدمير اركان الدولة وانهيار شامل لمؤسساتها”، مشددا على ضرورة “العمل سريعا بخطوات محسوبة في مقدمتها، ان يتم بيان هذه الخطوات وتنفيذها بشكل تدريجي خارج السياقات التقليدية”. انتهى 25ن