الاسدي: معظم القوى اتفقت على ابقاء “عبد المهدي” وشخصنا من حاول حرف مسار التظاهرات

0
126

المعلومة/ بغداد

اكد النائب عن تحالف الفتح احمد الاسدي، الخميس، ان معظم القوى السياسية اتفقت على عدم اقالة رئيس الورزاء عادل عبد المهدب، مبينا ان هناك تشخيص كامل بالاشخاص والادوات التي تسعى لحرف التظاهرات عن سلميتها، لافتا الى ان كل القوى اجتمعت على الالتفات لمطالب الشعب وتنفيذها.

وقال الاسدي في تصريح متلفز تابعته /المعلومة/، ان “مطالب التظاهرات الحالية هي مطالب متراكمة وليست جديدة، واجتماعات القوى مستمرة ونحاول وضع الحلول بسرعة، حيث ان اجتماع القوى دام لاكثر من ساعتين للوصول الى حل الازمة والالتفات لمطالب الشعب وتنفيذها”.

واضاف: “نحن نعرف ان من خرج مطالب بحقه هو جمهورنا وسنعمل لارضاءه، ولدينا تشخيص كامل بالاشخاص والادوات التي تسعى لحرف التظاهرات عن سلميتها”.

وبين: “التعديل الدستوري اصبح امر حتمي ولن تستطيع اي قوة سياسية الوقوف بوجه التعديل الدستوري على الرغم من انه لم يعرض على التصويت منذ 12 سنة، حيث ان الاستجابة الفورية لمطالب الناس اهم من مناقشة الانسب لرئاسة الوزراء”.

واكد: “جميع القوى كانت حاضرة في اجتماع الامس واغلب القوى في الاجتماع اتفقت على عدم اقالة عبد المهدي، واغلب القوى السياسية مقتنعة بضرورة التعديل الدستوري”. انتهى 25ن