سبعة تعديلات “مهمة” يمكن أن تحدث في الدستور العراقي.. تعرف عليها

0
201

المعلـومة/ بغـداد…

أعلن الامين العام للحزب الإسلامي العراقي، وعضو اللجنة البرلمانية المكلفة بتعديل الدستور النائب رشيد العزاوي، الخميس، أن الجنة أتفقت على عدد من الخطوات وحددت أهم مقترحات التعديلات التي ستناقش، مبينا ان التعديلات تتركز في 7 فقرات أساسية.

وقال العزاوي في بيـان تلقت / المعلومة /، نسخة منه، إن “اللجنة وجهت كتابا الى وزارة التعليم العالي لتزويد اللجنة بأساتذة من الجامعات العراقية الذين هم خبراء في القانون الدستوري ، ليكونوا معنا في لجنة تعديل الدستور”، مضيفا انه “تمت مخاطبة منظمات المجتمع المدني والنقابات والاتحادات ذات الاختصاص في القانون، مثل نقابة المحاميين، لتزويد اللجنة بمقترحاتها لتعديل الدستور، وذلك لتحقيق مشاركة شعبية في هذا المشروع”.

وأوضح، أن  “اللجنة وجهت بفتح موقع إلكتروني، في سبيل تلقي كل الاقتراحات من المواطنين او من لهم باع في مسألة القانون الدستوري لإيصال مقترحاتهم”، مشيرا أن “اللجنة وجهت الدعوة للأمم المتحدة لرفدها بالخبراء الدوليين في الدساتير العالمية”.

وذكر العزاوي أن اللجنة “استدعت الأرشفة القديمة للجنة التعديلات الدستورية التي شكلت في الدورة البرلمانية الاولى والتي قطعت أشواط في طريق التعديلات الدستورية، وتم استدعاء جميع محاضر الجلسات التي عقدت آنذاك وتم توزيعها على اعضاء اللجنة الجدد، كذلك تم استدعاء ارشيف لجنة كتابة الدستور التي شكلت عام 2005”.

ولفت الى أن “أهم مقترحات تعديل الدستور التي ترشحت لدى اللجنة والتي ستكون محل نقاش هي تحديد النظام (برلماني ام رئاسي)، والمادة 76 المتعلقة بالكتلة الاكبر، وكذلك بالنسبة للمحافظين ومجالس المحافظات وانتخابهم هل المحافظ ينتخب مباشر من الشعب ام من مجلس المحافظة وتحديد مصير مجالس المحافظات واعدادهم في حال تم الاتفاق على ابقائها”.

ونبه الى أن “اللجنة ستقوم بمناقشة عدد اعضاء مجلس النواب هل يبقى لكل 100 الف مواطن نائب ام نحدد العدد لكل محافظة، وكذلك قانون الانتخابات هل يضمن بالدستور ام لا ، وقانون النفط والغاز وانه ملك للشعب العراقي هل نفصل فيها اكثر او لا”، مؤكدا أن “الدستور بحاجة الى التعديل، واليوم اللجنة عازمة على اتمام عملها قبل المدة الزمنية التي حددت وهي اربعة شهر،  وانه من المتوقع ان تنهي اعمالها خلال شهرين”. انتهى25ح