لماذا يصعب علاج الأورام الخبيثة؟

0
59

المعلومة/ متابعة

درس فريق بحث دولي كيف تقاوم الأورام السرطانية عملية التليف المصلي، واكتشفوا الآلية التي تجعلها لا تتأثر بالعلاج الكيميائي.

يفيد موقع MedicalXpress، بأن الباحثين درسوا مقاومة الخلايا لعملية التليف المصلي، التي تسبب موتها بسبب أكسدة الدهون الموجودة في الأغشية. فقد اتضح أن عددا من أنواع السرطان مع مرور الوقت يمكن أن تشكل آلية تجعلها محصنة ضد عملية التليف المصلي ولن تتأثر بالعلاج.

ويحدث ذلك لأن إنزيم الجلوتاثيون بيركسيديز -4 (GPX4)، يعمل كمضاد للأكسدة ويمنع أكسدة الدهون. ومع أن المستحضرات المستخدمة في العلاج تكبح نشاط هذا الأنزيم، إلا أن العلاج لا يعطي النتائج المرجوة.

وقد تمكن الباحثون من اكتشاف مركب جديد يكبح عملية التليف المصلي- الجزيئة FSP1، التي تنقذ الخلايا السرطانية من التأكسد.

ويضمن وظيفة FSP1 أنزيم N-myristoyltransferase) NMT). واستنتج الباحثون بأنه من أجل كبح نشاط هذا الأنزيم يجب ابتكار مستحضر جديد، ما سيسمح بعلاج أنواع السرطان التي يصعب علاجها.

تقول الباحثة أندريا غويا غروتشين، “بما أن الأورام  لا تتأثر بالعلاج ومقاومة لعملية التليف المصلي، فإن طريقة العلاج التي تحفز عملية التليف المصلي من خلال تثبيط FSP1 ، GPX4 ، NMT أو مزيجها، تنطوي على إمكانات كبيرة للاستخدام السريري في المستقبل”. انتهى 25ن