تقرير: الكرد يتحدون بغداد بالزرادشتية

    0
    827

    المعلومة/ ترجمة …
    ينضم العديد من الأكراد إلى الاحتفال الديني في احد المعابد القديمة المدمرة في شمال العراق لتأكيد انتمائهم إلى دين أسلافهم الأصلي وهو الزرادشتية.
    وذكر تقرير لوكالة الصحافة الفرنسية ترجمته /المعلومة/، أن “سنوات العنف التي شهدتها المنطقة على يد تنظيم داعش الإرهابي جعل الكثيرين يشعرون بخيبة الأمل في حين دفع تاريخ طويل من اضطهاد الدولة العراقية البعض في المنطقة الكردية المتمتعة بالحكم الذاتي في العراق إلى رؤية الدين القديم منذ آلاف السنين باعتباره وسيلة لإعادة تأكيد هويتهم”.
    وأضاف أن “الدين الزرادشتي الذي تأسس في إيران قبل 3500 عام واكتسب أتباعا له في الهند اكتسب الاعتراف الرسمي من قبل حكومة إقليم كردستان عام 2015 ومنذ ذلك الحين تم افتتاح ثلاثة معابد جديدة على الرغم من إن حكومة الإقليم لم تخصص بعد مقبرة لأتباع الديانة”.
    من جانبه قال اوات طيب الممثلة الوحيد للديانة الزرادشتية في حكومة إقليم كردستان ” بالنسبة للبعض في المنطقة المتمتعة بالحكم الذاتي ، والتي صوتت بأغلبية ساحقة في محاولة لاستفتاء عام 2017 ، فإن اللجوء إلى الزرادشتية هو وسيلة للأشخاص عديمي الجنسية لتأكيد الهوية الإقليمية في تحد لبغداد”، مضيفة أن ” ” المجتمع الكردي أصبح أكثر تسامحا تجاه الزرادشتيين”.
    من جانبه قال رئيس هيئة ياسنا التي تروج للزرادشتية في كردستان العراق أزاد سعيد محمد إن الأكراد “بحاجة إلى أن يكون لهم دينهم مثلهم مثل دول أخرى في الشرق الأوسط من أجل إنقاذ أنفسهم من العدوان والغزاة” ،مشددا على أنهم “بحاجة إلى استخدام دينهم القديم لإحياء هويتهم وبناء الأمة”. انتهى/25 ض