عائلات الدواعش الاسترالين يطالبون حكومة بلادهم باعادتهم والاخيرة ترفض

0
71

المعلومة/ ترجمة …

اكدت مجموعة من عائلات “الدواعش” الاستراليين المتواجدين في معسكر الحول شمال شرق سوريا إن الوضع في منطقة النزاع لا يزال غير متوقع ولكنه استقر في ظل وقف إطلاق النار، وحثوا الحكومة الأسترالية على إعادة النظر في إنقاذ مواطنيها.

ونقلت صحيفة الغارديان البريطانية في تقرير ترجمته /المعلومة/ أن الحكومة الاسترالية من جانبها كررت موقفها بانها لن ترسل أستراليين لمساعدة المحتجزين في المخيم”.

وقالت مسؤولة الشؤون الداخلية وعضو مجلس الشيوخ عن حزب العمل الاسترالي كريستينا كينيلي إن ” لدينا توجيه من الحكومة بعدم تعريض أي مسؤول  للأذى فيما يتعلق بالنساء والأطفال في الحول “، مضيفة أن ” استراليا لن تخاطر بمزيد من الأرواح في محاولة إنقاذ العالقين في شمال سوريا”.

من جانبه قال عضو مجلس الشيوخ عن تحالف الوسط ريكس باتريك إنه” تحدث مع منظمة إنقاذ الطفولة غير الحكومية التي جادلت بما إذا كانت الحكومة قد أشارت إلى أنها ستعتني بهؤلاء الأشخاص إذا وصلوا إلى الحدود العراقية ، ويمكن نقلهم من سوريا دون الحاجة إلى أي أستراليين آخرين”.

يذكر أن هناك ما لا يقل عن 66 من النساء والأطفال الأستراليين محاصرون حاليًا في المخيم ، الذي يقع خارج “المنطقة الآمنة” التي تقترحها تركيا ، لكنه معرض لخطر الوقوع في العمليات المضادة للقوات السورية التي تتقدم من الجنوب من بينهم 44 طفلاً، فيما يضم المخيم حوالي 60 الفا  من النساء والأطفال الذين لديهم صلات مع داعش و 10 الالاف مدني نازح ، لكن يحرسه فقط حوالي 400 عنصر فقط من قوات الدفاع السورية التي يسيطر عليها الأكراد. انتهى/ 25 ض