ريال مدريد في إسطنبول.. الفوز أو الهاوية

0
74

المعلـومة/ بغـداد..

تُستأنف جولات دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا هذا الأسبوع عقب فترة التوقف للالتزامات الدولية، وتبلغ مرحلة حرجة لا تحتمل الخطأ بالنسبة لبعض الفرق المرشحة مثل ريال مدريد الذي يحل ضيفاً على غلطة سراي الثلاثاء، حيث يواجه اللقاء بحاجة ماسة للفوز عقب بداية محبطة في الجولتين الماضيتين.

ويواجه ريال مدريد وكذلك توتنهام هوتسبير الإنجليزي، وصيف النسخة الماضية من “التشامبيونز ليغ” والذي يستضيف النجم الأحمر الصربي الأربعاء، الجولة الثالثة بحاجة ماسة لحصد النقاط وتحقيق الفوز الأول لكل منهما.

واستهل فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان مشواره في البطولة بهزيمة مدوية (0-3) أمام باريس سان جيرمان على ملعب حديقة الأمراء ثم سقط في فخ التعادل بهدفين لمثليهما في زيارته لكلوب بروج البلجيكي، ليتحصل على نقطة وحيدة يتذيل بها ترتيب المجموعة الأولى.

وبذلك، ستحدد مواجهتا الذهاب والإياب أمام الفريق التركي الأولى في إسطنبول الثلاثاء والثانية على ملعب سانتياغو بيرنابيو في الجولة الرابعة، ملامح الطريق للريال الذي سيدفع الثمن غاليا حال تعثر في أي من المبارتين وقد يبقى على أبواب البطولة المفضلة له دون الوصول حتى لثمن النهائي.

وينفرد باريس سان جيرمان بصدارة المجموعة الأولى بست نقاط متقدماً بأربع نقاط عن كلوب بروج الوصيف الذي سيستضيف نادي العاصمة الفرنسية الثلاثاء، وحال فاز بهذا اللقاء سيضع قدماً في دور الـ16.

توتنهام

ولا يختلف وضع توتنهام كثيراً عن “الملكي”، فبعد سقوطه المهين (2-7) على أرضه أمام بايرن ميونخ في الجولة الماضية والتعادل قبلها في أثينا أمام أوليمبياكوس اليوناني (2-2)، لا يملك النادي الإنجليزي الكثير من الخيارات حين يستقبل النجم الأحمر الأربعاء المقبل ضمن منافسات المجموعة الثانية.

أما الفريق الصربي، فيتطلع للحفاظ على وصافته للمجموعة الثانية التي ينفرد البايرن بصدارتها، وبعدما فاز على أوليمبياكوس (3-1) في الجولة الماضية، سيسعى هذا الأسبوع لاستغلال الروح المعنوية المتدنية لتوتنهام من أجل تحقيق هدفه.

من جانبه، يحل الفريق “البافاري” الثلاثاء ضيفاً على أوليمباكوس الذي لم يحقق أي فوز بالبطولة حتى الآن. انتهى/ 25 ل