إعلان حالة الطوارئ في تشيلي بعد يوم من احتجاجات عنيفة

0
23

المعلومة/بغداد..

أعلن الرئيس التشيلي سيباستيان بينييرا، السبت، حالة الطوارئ في العاصمة تشيلي وكلف عسكريا ضمان الأمن بعد يوم من أعمال النهب والحرائق والمواجهات مع الشرطة بسبب زيادة أسعار بطاقات المترو.

وقال الرئيس بينييرا “أعلنت حالة الطوارئ، ولهذه الغاية عينت الجنرال خافيير إيتورياغا ديل كامبو على رأس الدفاع الوطني بموجب مواد قانوننا حول حالة الطوارئ”.

من جهتها قالت وزارة الداخلية في وقت متأخر من مساء الجمعة إن رجال الإطفاء يكافحون حرائق في العديد من محطات المترو بالعاصمة سانيتاجو، بعد إغلاق مترو أنفاق المدينة وسط احتجاجات على زيادة ثمن أجرة الركوب.

وأوضحت الوزارة أن محطات المترو في أنحاء العاصمة تعرضت لأضرار كبيرة وإنه تم نشر رجال الإطفاء في خمس محطات على الأقل.

وأعلن مترو سانتياجو عن إغلاق الشبكة كلها حتى يوم الاثنين على أقرب تقدير من أجل تقييم الضرر الذي لحق بها.

وقالت الشبكة على موقع تويتر إنها اضطرت إلى وقف العمل نظرا لأن “أعمال الشغب والدمار” الذي لحق بها كان بالغا لدرجة أنها لا تستطيع ضمان الحد الأدنى من متطلبات الأمان للعاملين والركاب.

ومترو سانتياغو هو أوسع وأحدث شبكة لقطارات الأنفاق في أميركا الجنوبية، وقالت السلطات إنه سيبقى مغلقا في نهاية الأسبوع على أن يستانف عمله تدريجيا الأسبوع المقبل.

وقبل إغلاق المحطات، أطلقت دعوات إلى الصعود في القطارات بلا بطاقات للاحتجاج على رفع سعرها من 800 بيزوس إلى 830 بيزوس (1,04 يورو) في ساعات الازدحام، بعد زيادة أولى بمقدار عشرين بيزوس يناير الماضي. انتهى/25