مدن سكنية ببغداد بدون خدمات منذ ربع قرن ؟!

0
59

كتب / زهير الفتلاوي…

مفارقة مضحكة للغاية هي توزيع الاراضي السكنية على المواطنين ويقدم لها الخدمات.. ! لا نعلم هل هي خطة حقيقية ام اصلاحات تضع بالحقيبة وفوق الرفوف وتعلن وقت التظاهرات والاعتصامات والاحتجاجات وتبقى حبرا على ورق كل رؤساء الوزراء السابقين اعلنوا ووعدوا الشعب بتوزيع قطع الاراضي وتقديم الخدمات ولكن وعود وتسويف وكذب وتضليل ودعاية انتخابه ولا توزيع ولاهم يحزنون ، ودكات النواب” العوجة” بهذا كثيرة ووفيرة وكل السندات طلعت مضروبة واخرها تصريح محافظ البصرة اسعد العيداني ، وقال هذه عمليات نصب واحتيال على المواطنين ولا وجود لقطع الاراضي . مناطق سكنية ولديهم سندات اصولية تم توزعيها منذ نحو ربع قرن ولا يوجد فيها خدمات بل المشكلة انهارت بعض الخدمات فيها مثل الماء والكهرباء والنظافة . اذا كان رئيس الوزراء عبد المهدي صادقا لماذا ؟لا يبادر ويقدم الخدمات الى عشرات المناطق السكنية في بغداد لوحدها ، لا نعلم مصير بقية المحافظات تلك المناطق هي امامنا ونراها يوميا وسكنتها يناشدونا باستمرار، وجل هذه الاراضي قرب مراكز المدن وفي عهدة امانة بغداد منها دائرة بلدية الشعب والكاظمية ، وناحية الرشيد ، وبغداد الجديدة وغيرها الكثير . حين تسلم عبد المهدي المهام الحكومية وعد بتنظيم السكن في بعض المدن القريبة من مراكز المدن وكانت محلة 405 التابعة الى منطقة الكاظمية ضمن هذه المناطق ومسح شامل لدى عدة مؤسسات مهمة مجلس الوزراء ، امانة بغداد ، وزارة التخطيط ، وزارة الداخلية ، ودائرة العقارات ، على ان يحسم هذا الامر المهم للغاية خلال اشهر قريبة ولكن مرت سنة كاملة وتم ترمي هذا المشروع في سلة المهملات . اذا كيف يصدق المواطن بتصريحات الحكومة مرة اخرى وهل هناك جدية بهذا الامر ومتابعة وتنسيق ام تصريح لخداع الشعب الذي سئم الوعود الكاذبة والتصريحات الفارغة . متى يا ترى تسهم الحكومة بحل هذه الازمات المستدامة ، كثير من دول العالم الفقيرة تجاوزت هذه الازمات في السكن والخدمات ، وتوفير فرص العمل والعيش برفاهية ؟. الى متى تبقى العاصمة تحتل المرتبة الاولى عالميا في كل الاستطلاعات والبيانات الدولية والبقية المنظمات الرصينة ، الصحافة تكتب بغداد بين انعدام الخدمات وتبادل الاتهامات وامينة بغداد” مغلسة “والامر لا يعنيها ورئيس الوزراء يصرح ولا تنفيذ مجلس الوزراء يصر على تعطيل ايصال الخدمات الى مناطق اطراف العاصمة ،باعتراف اعضاء مجلس المحافظة اذ يقولون أوقف جميع المشاريع الخدمية وحتى التي حققت نسب انجاز متقدمة بذريعة التقشف وعدم وجود الاموال ولا نعلم هل هذا فلم جديد توزيع الاراضي مع الخدمات ؟ ام فقط سيناريو مكتوب بدون تنفيذ ..! والشعب ينتظر ومدن بغداد بدون خدمات ومدمرة ، وامينة بغداد ذكرى علوش دخلت التاريخ وكسبت الشهرة !