الخارجية النيابية: الوساطة العراقية قد تنتهي بلقاءات مباشرة بين السعوديين والإيرانيين

0
73

المعلومة/بغداد..
أكدت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب، الخميس، أن زيارة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي جاءت لغرض الوساطة بين طهران والرياض في ظل رغبة الجانبين بتجنب التصعيد، مرجحا أن تنتهي الوساطة العراقية بلقاءات مباشرة بين السعوديين والإيرانيين.
وقال عضو اللجنة عامر الفايز في تصريح لـ/المعلومة/، إن “زيارة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي هدفها معلوم ومعلن وهو الوساطة بين السعودية وإيران من اجل التهدئة وتجنيب المنطقة ويلات الحرب وتخفيف التوترات الحاصلة”.
وأضاف الفايز، أن “رغبة الطرفين السعودي والإيراني بالتهدئة سيعزز إمكانيات وفرص نجاح الوساطة العراقية”، مشيرا إلى أن “الوساطة العراقية قد تنتهي بعقد لقاءات مباشرة بين قادة البلدين”.
وحول وجود وساطة عراقية مشابهة بين الحوثيين والسعودية، أكد أن “الموضوع اليمني سيكون في صدار اي حوارات ستجري بخصوص اوضاع المنطقة”. انتهى/25م