سليم الجبوري يحذر من تعرض الحكومة لـ”مضايقات” قد تصل إلى رأسها

0
51

المعلومة/بغداد..
حذر رئيس مجلس النواب السابق القيادي بائتلاف الوطنية سليم الجبوري، الأحد، من تعرض الحكومة الى ما وصفها بـ”المضايقات” مع انتهاء عامها الأول، مشيرا إلى أن تلك المضايقات قد تصل إلى رأس الحكومة، في اشارة إلى رئيس الوزراء عادل عبد المهدي.
وقال الجبوري في حوار مع صحيفة “العربي الجديد” واطلعت عليه /المعلومة/، إن “مهمة رئيس الحكومة عادل عبد المهدي ‏صعبة، نحن اليوم نمر في مرحلة البناء والإعمار، وليس فقط الملف الأمني الذي كانت له الأولوية ‏سابقاً، لكن تجاذب الأطراف السياسية، وحالة الإرباك الذي سادت عملية تشكيل الحكومة والتنازع السياسي الشديد، عوامل تعقّد من مهمة رئيس الوزراء، وعليه، فالمطلوب منه بذل جهدٍ أكبر مما هو مبذول حالياً”.
وأضاف أن عبد المهدي “مقبول ومحل احترام لدى الجميع، علماً أن الشارع العراقي والقوى السياسية بحاجة لرؤية أثر واضح وملموس في هذا الإطار”، معربا عن أمله بأن “يستمر رئيس الحكومة طبعاً في مهماته، لكن مع إجراء تعديلات وزارية”.
واشار الجبوري إلى أن “عمليات التضييق ستبدأ مع ‏نهاية العام الأول على هذه الحكومة، سواء من داخل البرلمان أو من جهة الأطراف السياسية، وقد تستهدف شخصيات في الحكومة، ‏وإذا لم يقدم عبد المهدي تحسينات وأموراً ملموسة وذات وقعٍ وأثر، فقد يصل التضييق إلى رأس الحكومة، ويؤثر على إمكانية استمراريته”. انتهى/25