مصدر امني رفيع :القوات الأمريكية تتحكم بالقرار العراقي وتمنع اي عملية عسكرية ضد داعش في مكحول 

0
95

المعلومة / كركوك…

كشف مصدر امني رفيع ، الاربعاء، عن معاناة قطعات الجيش العراقي من تصرفات ومواقف صارمة أصدرتها القوات الأمريكية المتواجدة في مقر قيادة عمليات الفرقة 14 المتمركز في ناحية الزاب جنوبي غرب كركوك.

وقال المصدر لوكالة / المعلومة /، ان “القوات الأمريكية المتواجدة بمقر قيادة الفرقة 14 أصدرت أوامرها بمنع قوات الجيش العراقي قصف مقرات داعش وعناصره في سلسلة جبال مكحول وعدم القيام باي عملية عسكرية برية او جوية تستهدف حواضن عناصر داعش في تلك السلسلة الجبيلة والمناطق المحيطة بها”.

واضاف ان “اوامر قائد القوات الامريكية المتواجد في مقر القيادة منعت ايضا اجراء اي تنقلات للضباط والجنود العراقيين بين وحدات الفرقة دون موافقته ، فضلا عن اي خطط عسكرية مقدمة من قيادة الفرقة لضرب داعش في تلك المناطق”.

واشار الى ان “الامريكان يطالبون قيادات الفرقة 14 بالكشف عن خططهم بالتفصيل والموضوعة لتحرير تلك الجبال والمناطق التي يتواجد بها عناصر داعش بحجة دراستها وكيفية تقديم الدعم الجوي لها”، مبينا ان “تلك المطالبات والاجتماعات لم تلق اي موافقة او ترحيب من الجانب الامريكي لضرب تلك العصابات” .

وبين المصدر ان “حالة من التذمر والشكاوى عمت اوساط الضباط والجنود نتيجة تدخل القوات الامريكية بمصير القرارات العسكرية العراقية والتي تحول دون تطهير تلك الجبال والمناطق من داعش الارهابي”.

واكد ان “مسافة قريبة جدا تفصل القوات العراقية وبين عناصر داعش المتواجدين في الاودية وسلاسل مكحول الجبلية” ، موضحا ان “ عناصر داعش يتحركون بحرية تامة في تلك المنطقة لاطمئنانهم من عدم قصفهم من قبل القوات العراقية ،بسبب حمايتهم من قبل القوات الامريكية المتواجدة هناك”.

وابدى المصدر الرفيع “استغرابه من قيام عناصر داعش في تلك المناطق بتوجيه (تورجات) ليلية وبشكل متعمد باتجاه قطعات القوات العراقية دون اي رد بسبب الاوامر الامريكية الرافضة لاي عملية عسكرية هناك”.

واكد المصدر ان “قوات البيشمركة الكردية تتواجد خلف عناصر داعش بمسافة جدا قصيرة”.انتهى / 25