احتجاج أمام اكبر معرض  للأسلحة في العالم وحملة تقودها عراقية لغلق باب المعرض

0
70

المعلومة/ ترجمة …

نظمت مجموعة العدالة العالمية في لندن مظاهرة كبيرة خارج اكبر معارض الاسلحة في العالم فيما تحدثت ناشطة عراقية عن الدمار البيئي الناتج عن الحرب الحديثة.

ونقلت صحيفة مورننغ ستار البريطانية في تقرير ترجمته وكالة /المعلومة/ عن الناشطة العراقية وتدعى هبة احمد قولها في جمع المتظاهرين “أنا هنا اليوم كلاجئة و كمهاجرة شاهدت بلدي وشعبه تمزقه الشركات ذاتها التي تتطلع لبيع الأسلحة هنا الأسبوع المقبل”.

واضافت أن ” بلدي العراق في حالة حروب مستمرة منذ ثمانينيات القرن الماضي وكانت هذه الحروب نتيجة محور شرير تمامًا بين شركات الوقود الأحفوري وشركات الأسلحة وقطاع الأمن الذي يبحث عن مصدر جيد للربح، ذلك أن  وفرة الموارد النفطية في العراق جعله هدفا مثاليا لحرب دائمة ولكنها مربحة للغاية للشركات الاجنبية”.

واشارت الى أنها ” شخص يعاني أرضه ومجتمعه كل يوم من الصدمة والتلوث الذي يخلقه العنف البطيء والسريع للحروب”.

ومن المقرر أن يفتتح معرض الأسلحة الدولي للمعدات الأمنية والدفاعية (DSEI) في لندن الاسبوع المقبل، حيث تم تنظيم مظاهرات يومية فيما تم القبض على أكثر من 70 شخصا من المتظاهرين من قبل الشرطة البريطانية.

وسيضم المعرض التجاري الذي يضم 1600 شركة مصنّعة للأسلحة و 30000 تاجر في مجال الموت والدمار، فيما وجهت الحكومة البريطانية الدعوة إلى وفود من 50 دولة ، بما في ذلك بعض أكثر الأنظمة قمعًا وديكتاتورية في العالم مثل المملكة السعودية.انتهى/ 25 ض