قيادي تركماني: تفجير داقوق محاولة لاعادة البيشمركة الى كركوك

0
78

المعلومة/بغداد..

اعتبر النائب السابق والقيادي التركماني فوزي اكرم ترزي، الاثنين، ان تفجير داقوق ماهو الا محاولة لاعادة البيشمركة الى محافظة كركوك، لافتاً الى ان مناطق كركوك وخاصة المتنازع عليها تحتاج الى غطاء جوي وتكثيف للجهد الامني من قبل الحكومة المركزية لمنع عودة الارهاب اليها.

وقال ترزي في تصريح لـ /المعلومة/، ان “هناك خطة ممنهجة ومبرمجة من اجل اعادة الاسايش والبيشمركة الى مناطق كركوك وخاصة المتنازع عليها، وهذا الامر مرفوض من كل مكونات واطياف كركوك”.

واضاف ان “الحكومة المركزية مطالبة بارساء القانون والنظام في جميع المناطق المتنازع عليها والممتدة الى حدود مندلي، واجراء تنسيق عالي بين وزارات الداخلية والدفاع واجهزة الامن الاخرى لتامين هذه المناطق”.

واوضح ترزي، أن “الحكومة مطالبة بتكثيف الجهد الامني والاستخباري وتوفير الغطاء الجوي، خاصة ان هناك محاولات لاعادة الارهاب والعودة بكركوك الى ماقبل 16/10/2017، وماحدث من تفجير في داقوق يمثل رسالة مفادها ان الامن غير مستتب في كركوك ويجب اعادة البيشمركة الى المحافظة، وهذت مايرفضه اهالي كركوك”. انتهى/ 25ن