الأردن توقع بروتوكولا هاما مع العراق

0
62

المعلومة/ بغداد

وقعت هيئة الطاقة الذرية الأردنية ووزارة التعليم العالي، السبت، بروتوكول تعاون في مجال بحوث الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية وإنتاج النظائر المشعة.

وأفادت وكالة “بترا” الرسمية، وتابعتها /المعلومة/، بأن رئيس هيئة الطاقة الذرية الأردنية، خالد طوقان، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي والعلوم والتكنولوجيا العراقي، قصي عبد الوهاب السهيل، وقعا بروتوكول تعاون في مجال البحوث المتعلقة بالاستخدامات السلمية للطاقة الذرية وإنتاج النظائر المشعة من المفاعل النووي الأردني للبحوث والتدريب.

وأفادت بأن البروتوكول يتيح الفرصة لتدريب وإعداد الكوادر البشرية العراقية في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة النووية.

ووصف خالد طوقان الخطوة بـ “الإيجابية” التي تؤسس للتعاون بين البلدين على المدى القريب والمتوسط في مجال استخدام الطاقة النووية.

وأكد المسؤول الأردني على متانة العلاقة بين البلدين، وعلى أهمية تعزيز التعاون في كافة المجالات، ومنها تزويد السوق العراقية بالنظائر المشعة الطبية والصناعية لدعم التطبيقات النووية في مجالات الطب والزراعة والمياه والصناعة في العراق.

ولفت إلى أهمية مفاعلات البحوث النووية في بناء القدرات البشرية، مثل المفاعل النووي الأردني للبحوث والتدريب ودوره المحوري في تدريب المهندسين النوويين، إضافة إلى بناء القدرات في مجال عمليات الترخيص.

من جهته، أبدى قصي عبد الوهاب السهيل، استعداده للتعاون في مجالات تصدير مادة نظير “اليود المشع – 131” لاستخدامه لأغراض الطب النووي التشخيصي والعلاجي، وعلى شكل محلول أو كبسولات وبالنشاط الإشعاعي المطلوب.

يشار إلى أن الأردن أنتج وبجهود محلية بحتة نظائر “اليود 131-I” و”المولبيديوم 99-Mo” و”الأيريديوم 192-Ir” المشعة من المفاعل النووي الأردني للبحوث والتدريب، ضمن شروط الرخصة التشغيلية الممنوحة للمفاعل النووي الأردني للبحوث والتدريب من هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن.

كما شرعت الهيئة بتسويق “اليود 131” للمستشفيات ومراكز الطب النووي الأردنية، لاستخدامها في الفحوصات التشخيصية والعلاجية كخطوة لتغطية الاحتياجات المحلية، وتوسيع نطاق إنتاج النظائر المشعة ورفع طاقة الإنتاج لتشمل نظائر طبية وصناعية أخرى وبالأخص “الأيريديوم Ir-192” طبقا لمتطلبات شهادة الإيزو 9001. انتهى 25ن