بعد تفجير المسيب.. مجلس بابل يعتزم عقد اجتماع طارئ

0
71

المعلومة/بغداد..
حمل مجلس محافظة بابل، السبت، جهات سياسية مسؤولية تفجير المسيب بعد التحريض الطائفي على المحافظة، مشيرا الى انه سيعقد اجتماعا عاجلا لدراسة الخطط الامنية واسباب الخروقات.
وقال عضو المجلس احمد الغرباوي في تصريح لـ/المعلومة/ ان ” محافظة بابل شهدت موجة كبيرة من التصريحات الطائفية المحرضة على المدينة وتعايشها السلمي خلال الفترة الماضية”.
واضاف الغرباوي، ان “الهدف من تلك التصريحات هو العودة الى العمل السياسية وتنشيط الجمهور عبر تصريحات طائفية قبل الانتخابات المحلية وقد استغلها الارهاب كدافع لضرب امن المناطق الامنة”.
واوضح الغرباوي ان “مجلس المحافظة سيعقد اجتماعا عاجلا خلال الايام المقبلة لبحث تداعيات الخرق الامني في المسيب ومن يقف خلفه واستبدال بعض الخطط وتعزيز تواجد القوات الامنية في المحافظة”. انتهى/ 25د