اتهام عائلي يُبعد ماكسويل عن سان جيرمان

0
79

 

المعلومة/متابعة..

سيترك ماكسيول، لاعب كرة القدم البرازيلي السابق، منصبه كمنسق رياضي في نادي باريس سان جيرمان، لحل بعض المشكلات مع القضاء البرازيلي، حيث تتهمه زوجته السابقة بالاعتداء عليها وتهديدها بالقتل، وفقا لما نشرته الصحافة الفرنسية، اليوم الثلاثاء.

وسيستمر اللاعب السابق لبرشلونة وللنادي الباريسي مرتبطا ببي إس جي كـ”سفير” له في البرازيل، بحسب صحيفة “لو باريزيان”.

أما “ليكيب” فذكرت أن إدارة باريس ستجتمع خلال الأيام القادمة بماكسويل لتحديد وظيفته الجديدة.

واتهم الظهير السابق (37 عامًا) والذي اعتزل كرة القدم في 2017، من قبل زوجته السابقة، جيوليا ناجاميني، يوم 27 مارس / آذار الماضي، بالاعتداء عليها وتهديدها بالقتل في أعوام 2012 و2015 و2018.

وأوضح ماكسويل في يونيو / حزيران الماضي في بيان، نيته إظهار “براءته الكاملة”، مشيرًا إلى أنه طلب من إدارة باريس سان جيرمان السماح له بالعودة إلى بلاده لإعداد فريق للدفاع عنه وليكون قريبًا من أبنائه.انتهى25و