فيس بوك ويوتيوب تواجهان غرامات باهظة في بريطانيا بسبب المحتوى الضار

0
76

 

المعلومة/متابعة..

ذكرت بعض التقارير أن عمالقة الشبكات الاجتماعية فيس بوك وإنستجرام ويوتيوب سيواجهون غرامات باهظة في بريطانيا، لفشلهم فى تصفية المحتوى الضار على منصاتهم بحسب موقع TOI الهندى.

وكجزء من خطة الحكومة ستمنح هيئة مراقبة البث البريطانية Ofcom صلاحيات قانونية جديدة للمراقبة والتحقيق، ودفع غرامة المنصات الاجتماعية لمشاركة أو بث مقاطع الفيديو “الضارة”، بما في ذلك المواد الإباحية والعنف وإساءة معاملة الأطفال، حسبما ذكرت صحيفة التيليغراف.

وبفضل الصلاحيات الجديدة ستكون هيئة مراقبة البث فى المملكة المتحدة قادرة على إصدار غرامات تبلغ 250 ألف جنيه إسترلينى (نحو 300 ألف دولار) أو مبلغًا يصل إلى 5% من إيرادات الشركة، إذا فشلت المواقع في إجراء اختبارات صارمة للتحقق من العمر والوالدين ضوابط لحماية الأطفال من التعرض لمقاطع الفيديو الضارة.

وذكرت صحيفة ذا صن نقلاً عن التليجراف أنه في حالة فشل عمالقة التكنولوجيا في الامتثال لتدابير فرض القانون، فسيتمتع مكتب Ofcom بسلطة “تعليق” أو “تقييد” خدمات عمالقة التكنولوجيا فى المملكة المتحدة، وقال التقرير إن التقارير حول هذه الحملة الجديدة تعتبر تدبيرا مؤقتا وتأتي قبل خطط الحكومة البريطانية للورقة البيضاء لواجب قانوني لرعاية مكافحة الأضرار على الإنترنت.

يذكر أنه على مدى العامين الماضيين، ظهرت عدة حالات من حالات الانتحار فى سن المراهقة، والتي يُفترض أنها مدعومة بالمحتوى الاستفزازي أو التصيد على منصات الشبكات الاجتماعية، وفي وقت سابق من هذا العام، تلقى فيس بوك رد فعل عنيفًا بعد بث فيديو مباشر عن الهجوم الإرهابى على مسجد كرايستشيرش في نيوزيلندا، وأضاف التقرير أنه باستخدام الصلاحيات “المناسبة لجمع المعلومات”، قد يطلب منظم ofcom لمواقع مثل فيس بوك أو يوتيوب تسليم البيانات أو الخوارزميات التى يقول الكثيرون إنها توجه المحتوى إلى الأطفال المعرضين للخطر.انتهى25و