الخزعلي: كارثة النظام البرلماني تكمن بتفسير المحكمة الاتحادية للكتلة الأكبر

0
43

المعلومة/بغداد..

دعا الأمين العام لحركة عصائب اهل الحق الشيخ قيس الخزعلي، الاثنين، إلى معالجة تفسير المحكمة الاتحادية للكتلة الأكبر وتغيير النظام البرلماني إلى رئاسي، مشيرا إلى أن النظام البرلماني الذي يطبق بطريقة المحاصصة فهو نظام فاسد.

وقال الخزعلي خلال خطبة صلاة العيد في النجف وتابعتها /المعلومة/، إن “من شارك في العملية السياسية منذ 2003 يتحمل المسؤولية اكثر ممن شارك في سنة”، مؤكدا “نحن كجهة سياسية نتحمل مسؤولية تقصير 9 أشهر ومسؤولية حقيبتين وزاريتين ولن نتهرب”.

وأضاف أن “الحقيقة التي تجعل وضع البلد مربكا هو عدم الاتفاق على تشخيص الخلل وطريقة العلاج”، مشيرا إلى أنه “بعد تجربة 9 أشهر من حكومة أكثر وزرائها من التكنوقراط المستقل هل تغير الوضع تغييرا جذريا”.

وتابع أن “النظام السياسي في البلد والقوانين الحالية لا تناسب وضع البلد الحالي لانها لم تسهم في حل جذري”، لافتا إلى أن “المحاصصة هي اس المشاكل وطالما انها موجودة معناها وضع البلد يبقى كما هو عليه”.

ولفت إلى أنه “مادام هناك خللا في الدستور فلن تنفع الإصلاحات”، لافتا إلى أن “الكارثة الموجودة في النظام البرلماني هو تفسير المحكمة الاتحادية للكتلة الأكبر وان الاحداث التي شهدتها البصرة من حرائق كان سببها تحديد الكتلة الأكبر بعد الانتخابات

ورأى الخزعلي، أن “النظام البرلماني الذي يطبق بطريقة المحاصصة فهو نظام فاسد”، مؤكدا أنه “اذا اردتم ان تجربوا تجربة أخرى في النظام السياسي والبرلماني فعليكم معالجة موضوع تفسير المحكمة الاتحادية للكتلة الأكبر”.

واعتبر أن “الحل الأفضل للبلاد هو ان يتم تغيير النظام البرلماني الى نظام اخر”، متسائلا “الم نصل الى قناعة بعد 16 عاما ان النظام البرلماني في العراق فاشل”. انتهى/25