وزير الداخلية يعلن إعادة 13 ألف منتسب من المفصولين إلى ملاك الشرطة

0
40

 

المعلومة/بغداد..

أعلن وزير الداخلية ياسين الياسري، الأحد، عن إعادة 13 الف منتسب من المفصولين الى ملاك الشرطة في المحافظة، فيما وجه باتخاذ العقوبة الفورية بحق كل من يثبت تقصيره في أداء عمله.

وذكر بيان لوزارة الداخلية تلقت /المعلومة/، نسخة منه، أن “ وزير الداخلية ياسين طاهر الياسري وصل، صباح اليوم، إلى مدينة الموصل على رأس وفد وزاري رفيع المستوى، وكان في استقباله والوفد المرافق له قائد شرطة المحافظة و نائب قائد عمليات نينوى وعدداً من كبار الضباط والمسؤولين في المحافظة”.

وأضاف البيان، أن “الوزير اجرى جولة ميدانية في المحافظة زار خلالها مقر قيادة عمليات نينوى ومقر قيادة الشرطة ، حيث عقد اجتماعاً موسعاً بحضور القادة ومديرو المديريات التابعة لوزارة الداخلية لمناقشة الخطط المتبعة لحفظ الأمن والاستقرار في المحافظة والوقوف على أهم التحديات التي تواجه عمل الأجهزة الأمنية”.

ودعا الياسري، بحسب البيان، إلى “تحسين نوعية الخدمات المقدمة للمواطنين في جميع الدوائر التابعة لوزارة الداخلية”، مؤكداً أن “الأولوية الاولى لدينا هي الاهتمام بالمواطن وانجاز معاملته بأسرع وقت وبكل ود واحترام ولن نقبل باي تجاوز على حقوقه”.

وشدد على “أهمية الحفاظ على السمعة الجيدة التي يتمتع بها رجال الداخلية بين ابناء شعبهم وخصوصاً بعد التضحيات الكبيرة التي قدموها خلال حربهم ضد الإرهاب”، مبيناً أن “التوجيهات الأخيرة أسهمت في تحقيق رضا عام على ضباط ومنتسبي الوزارة في مختلف الدوائر الأمنية والخدمية”.

وأمر الوزير بـ”ردع كل من يحاول الإساءة إلى سمعة وزارة الداخلية من داخل المؤسسة الأمنية سواءً من خلال عرقلة انجاز معاملات المواطنين أو أي أمر يخل بشرف المهنة”، موجهاً بـ”اتخاذ العقوبة الفورية بحق كل من يثبت تقصيره في أداء عمله”.

وأشار إلى “اتباع خطة محكمة لتطوير عمل المؤسسات التابعة لوزارة الداخلية بما يليق بسمعة هذه الوزارة العريقة”، معلناً في الوقت ذاته عن “إعادة 13 ألف منتسب من المفصولين إلى ملاك شرطة محافظة نينوى”.

ونوه الياسري إلى “أهمية تكثيف الجهد الاستخباري وتوسيع قنوات التواصل والتعاون مع المواطنين”، موعزاً ببقاء الأجهزة الأمنية على أتم الجهوزية وتعزيز تواجد القوات الأمنية خلال أيام عيد الأضحى المبارك والاستعداد لمعالجة تهديد أمني قد يصدر من العصابات الإرهابية”. انتهى/25