الحاج يوضح اهداف تسيير اميركا لطائراتها التجسسية في سماء العراق

0
90
الطائرات المسيرة

المعلومة/بغداد..
اوضح الخبير الامني كاظم الحاج، الاحد، اهداف تسيير الطائرات الاميركية التجسسبة فوق الاجواء العراقية، مبيناً ان هذه الخروق تثبت سيطرة الجانب الاميركي على اجواء العراق بالتزامن مع صمت الحكومة ازاء هذه التدخلات.
وقال الحاج في تصريح لـ /المعلومة/، ان “هيمنة القوات الاميركية على الاجواء العراقية ليس بجديد، وهناك براهين تثبت حقيقة ذلك، واسقاط الطائرة الاميركية المسيرة يثبت انها كانت في مهمة تجسسية ولاستهداف مناطق محددة يتمركز فيها الحشد الشعبي”.
واضاف ان “عدم اعلان موضوع اسقاط الطائرة الاميركية من قبل الحكومة في وسائل الاعلام يثبت ان القوات الاميركية مازالت مسيطرة على اجواء العراق”، مبينا أن “موقف الحكومة معدوم خاصة بعد اسقاط الطائرة التجسسية، حيث لم يبدر منها اي تصريح بشأن الطائرة وتحليقها في الاجواء، اذ كان بعلمها او عدمه والهدف من هذا التحليق”.
ولفت الحاج إلى ان “الحكومة سريعا ماتتخذ موقفا حيال الحشد الشعبي، ولكنها لم تبادر بأي موقف بعد اسقاط الطائرة المسيرة، خاصة ان هناك قوات اميركية تتحرك من العراق باتجاه سورية وقد تكون الطائرة تحلق لتنفيذ مهام ترتبط بهذا التحرك”، مؤكدا أن “الغاية من تسيير هذه الطائرات هو جمع اكبر قدر ممكن من المعلومات حول الحشد الشعبي ومناطق تواجده وكذلك مناطق مناطق تواجد الارهابيين بهدف تحصينهم وتوفير الحماية لهم، مايمثل خرقا للسيادة العراقية”. انتهى 25ن