نائب: الحكومة مطالبة بتقديم انجازات وخطبة “المرجعية” كانت انذاراً لها

0
137

المعلومة/بغداد..
أكد النائب عن تيار الحكمة سالم الطفيلي، الاحد، ان خطبة المرجعية الدينية العليا، يوم الجمعة الماضي كانت انذاراً للحكومة، لافتاً الى ان السلطة التنفيذية يتوجب عليها تقديم انجازات والنهوض بواقع العراق وتحقيق متطلبات الشعب.
وقال الطفيلي في تصريح لـ /المعلومة/، ان “كلام المرجعية الدينية وانتقادها للحكومة جاء بعد متابعة مستفيضة من قبلها لما انجزته الحكومة خلال فترة حكمها للعراق، الا ان المؤسف مافي الامر هو مواجهة انتقادات المرجعية بتصريحات مضادة لها من قبل احد النواب الاكراد”.
واضاف ان “خطبة المرجعية كانت الفيصل لحياة العراقيين، وما يصدر عنها اليوم يصب في مصلحة الشعب العراقي، وحافزا لمجلس النواب لتعديل مسار السلطة التنفيذية”.
واوضح ان “خطاب المرجعية موجه لكل من هم بالسلطة التنفيذية، ما يتوجب عليهم تحديد سقف زمني لتحقيق انجازات للشعب”، لافتاً الى ان “المرجعية توجه وتنصح ولاتعطي قرارا سياسياً، حيث تمنح خطوط عريضة وواضحة”.
ولفت الطفيلي إلى أن “عبارات المرجعية واضحة وتمثل انذاراً للدولة ومؤسساتها، حيث ان الكثير من الافراد داخل السلطة التنفيذية والتشريعية لايتابعون خطب المرجعية”. انتهى / 25ن