حركة البشائر: لا نرى أملاً ولا حلاً لمحاربة الفساد إلا بالشباب

0
155

المعلومة/بغداد ..

ابدت حركة البشائر، الجمعة، تأييدها لخطبة الجمعة للمرجعية الدينية التي تساءلت على عن الحلول للمشاكل التي يعاني منها المواطن، فيما اعتبرت ان فئة الشباب هي القادرة على محاربة الفساد والقضاء عليه.
وقالت الحركة في بيان تلقت /المعلومة/، نسخة منه، إنه “في الوقت الذي نتطلّع فيهِ أن يبدأ الإصلاح الحقيقي من مؤسسات الدولة، ومن خلال استحداث أنظمتها وتغيير بعض شخوصها، إلا أن هذا التطلع لم يتحقق منه شيء، فقد باتَ واضحاً وجلياً حجم ما يعانيه بلدُنا الحبيب من مشاكل، على صعدٍ كثيرة، ومرافق كبيرة، حتى أن بعض الوحدات الإدارية التي تكاد غير معروفة أصبحت تعاني من المحسوبية واستشراء الفساد الذي يكاد يصبح علنياً”.
واضافت الحركة، “إننا وبصفتنا حركة شبابية لنا دراية بقدرات الشباب وإمكانياتهم، نؤيد كلام المرجعية وما جاء بخطبة كربلاء اليوم، فإننا لا نرى أملاً و لا حلاً لمحاربةِ الفساد والقضاء عليه إلا بالشباب، فشباب العراق يشكلون (٦٠%) منه، والشباب هم الأسرع لكل خير، والأكثر نزاهة و وطنية ولم يتلوثوا بالدنيا وفسادها، وهم الأقدر على اكتساب الكفاءة والخبرة والعلوم وفنون الإدارة الحديثة وأساليبها”.
وتابعت الحركة، أن “أغلب المسؤولين أما لا يرَون الشباب بالمطلق، أو أنهم يخافون الشباب لأنهم أكثرُ نزاهة وأكثرُ عمل وإبداع وعطاء، فالكل يرى عِبرَ التأريخ، وخصوصاً تأريخنا المعاصر أن كل الدول المتقدمة، ما تقدمت إلا حين استثمرت شبابها، ووضعتهم في مواقع المسؤولية العُليا، فنجدها سرعانَ ما نهضت و تطورت، فكيف إذا كان الشبابُ عراقياً؟، الشبابُ العراقيُّ فيه من الطموح والغيرة على وطنِه ما يكفي لحل كُبريات مشاكلنا وفي فتراتٍ وجيزة، فيما لو أُعطيَ الميدان وسُلّم زِمامَ المبادرة”.انتهى/25