حقوق الإنسان في ديالى تحذر من مصير”النباشة”: لا يُعرف من أين يأتون

0
125

المعلومة/ ديالى…

حذر مكتب حقوق الانسان في محافظة ديالى، الاثنين، من مصير اسود لما اسماهم بـ”النباشة” داخل المحافظة.

وقال مدير المكتب صلاح مهدي لـ /المعلومة/، إن “العشرات من الشباب والمراهقين وحتى الاطفال ينتشرون لساعات طويلة في مطامر النفايات خاصة في اطراف بعقوبة للبحث عن مواد مختلفة لبيعها والحصول على مبالغ مالية متواضعة للعيش”.

وأضاف، أن “هؤلاء يطلق عليهم محليا بالنباشة واغلبهم أطفال أعمارهم تقل عن 10 سنوات وبعضهم مصاب بامراض بسبب العمل في بيئة ملوثة جدا مؤكدا بان هولاء مصيرهم اسود بسبب البقاء وسط النفايات”.

وأشار مدير مكتب حقوق الانسان في ديالى الى أن “النباشة لا يُعرف من اين يأتون وينتشرون حول مطامر النفايات بكثافة رغم تحذيراتنا المتكررة لكن دون جدوى”،  لافتا الى ان “هؤلاء يمثلون ضحايا للفقر والعوز ما يستدعي موقف من قبل الجهات المختصة للانفتاح عليهم ومساعدتهم لابعادهم عن المطامر”. انتهى25ف