الفتح: تيار الحكمة يتحمل مسؤولية فشل الحكومة وتظاهراته للحصول على مكاسب

0
196

المعلومة/ خاص…

بين تحالف الفتح، الثلاثاء، أن عمل المعارضة السياسية مراقبة العمل الحكومي وتقويم مسارها وليس استخدام الشارع والخروج بالتظاهر، فيما اعتبر ذهاب تيار الحكمة نحو التظاهر بالأمر الخطير وغير الصحيح.

وقال عضو التحالف محمد البلداوي في تصريح لـ/ المعلومة /، إن “مفهوم المعارضة السياسية مراقبة الحكومة من خلال تنفيذ برامجها الخدمية تجاه المواطن وليس الخروج بتظاهر شعبي واستخدام الشارع لتحقيق أهدافها السياسية”، لافتا إلى إن “استخدام الشارع أمر خطير على العملية السياسية ويؤثر سلبا على العمل الحكومي”.

وأضاف أن “تيار الحكمة المعارض عليه أن يتحمل مسؤولية فشل الحكومة ونجاحها كونه جزء منها ولا يمكن نكران ذلك”، مبينا أن “الذهاب للمعارضة أمر ايجابي لتصحيح مسار الحكومة ولا يوجد اعتراض على ذلك ألا إن استخدام الشارع أمر غير صحيح إطلاقا”.

وبين أن “استخدام الشارع بتحقيق الأهداف السياسية أمر يعارض مفاهيم المعارضة السياسية التي اعتمدها تيار الحكمة”.

وعد النائب السابق والسياسي حسن العلوي، أمس الاثنين، ذهاب الحكيم لخيار المعارضة للظفر بالحكم بعد سقوط عبد المهدي المرتقب، فيما وصف حكومة عبد المهدي بـ”العاجزة” ورئيسها بـ”الكسول”.

وعزا النائب عن محافظة البصرة بدر الصائغ، أول أمس الأحد، قلة أعداد متظاهري الحكمة في محافظة البصرة إلى امتعاض المواطنين من المحافظ السابق ماجد النصراوي، فيما بين أن الأعداد المشاركة في التظاهر قليلة ولم تصل إلى المستوى المتوقع. انتهى 25 ت