أسباب عودة القوات الامريكية الى الجزيرة

0
185

كتب /  مهدي المولى …

لا شك هناك اسباب مهمة وأساسية لعودة القوات الامريكية الى الجزيرة وبهذا الشكل المكثف  والكبير من ناحية العدد والعدة حيث بلغ عدد عناصرها اكثر من خمسين الف عسكري من مختلف صنوف الجيش المختلفة المعروفة بتدريبها الراقي ونوعيتها الخاصة  و ما لديها من سلاح متطور وراقي وحديث من دبابات ومدرعات وطائرات حديثة ومتطورة الكثير منها تستخدمها لاول مرة وكأنها داخلة حرب عالمية ثالثة مع كل العالم  والشي الذي اثار أستغراب اهل الاختصاص وأصحاب الخبرة العسكرية هو انتشار هذه القوات واسلحتها في كل مدن ومناطق الجزيرة وبالقرب من قصور امراء وشيوخ ال سعود وحول  القواعد والمطارات العسكرية التابعة لال سعود مما جعل هؤلاء يقرون ويؤكدون ان مهلكة ال سعود معرضة لحدث خطر سينهي حكم ال سعود انقلاب عسكري ثورة شعبية تستهدف قبر حكم ال سعود وتحرير الجزيرة من ظلام وعبودية ووحشية ال سعود وكلابها الوهابية القاعدة داعش وغيرها

هنا بدأت الاسئلة  تطرح مثل هل مهلكة ال سعود معرضة لخطر خارجي  يجيب الجميع من اهل الخبرة والأختصاص ليس هناك اي خطر خارجي سواء من ايران او غير  أيران لان ال سعود عندما يتعرضون لغضب ابناء الجزيرة يتهمونهم بالعمالة لايران وان ايران هي التي تدفعهم لنشر الفوضى في الجزيرة

هل   مهلكة ال سعود معرضة لخطر داخلي اي من ابناء الجزيرة  يجيب الجميع بقول نعم انها تواجه خطر كبير سيطيح بحكم ال سعود وسيكون سقوطهم مفاجئ وغير متوقع وسيكون مدويا  المعروف ان ابناء الجزيرة في حالة غضب وهذا الغضب بدا يشتد ويتسع ويتفاقم ومن الطبيعي سيتحول الى انتفاضة شعبية الى ثورة  عارمة ستؤدي الى الاطاحة بحكم ال سعود وبالتالي تحرير الجزيرة وابنائها من احتلال وعبودية وظلام ال سعود

ومن هذا يمكننا القول ان عودة القوات الامريكية  الى الجزيرة الى مهلكة ال سعود لحماية مهلكة ال سعود لحماية عائلة ال سعود الفاسدة لحماية البقر الحلوب وكلابها المسعورة القاعدة داعش وغيرها من المنظمات الارهابية الوهابية   يعني لحماية ال سعود من انتفاضة من ثورة ابناء الجزيرة الذين قرروا التخلص من حكم ال سعود وبدأت صرخات ابناء الجزيرة تدعوا الى رحيل هذه العائلة الفاسدة والا سيقومون بترحيلهم الى جهنم

كثير ما أكد سادة ال سعود اي  الرئيس الامريكي ورئيس وزراء اسرائيل  لآل سعود لا خوف ولا خطر على حكمكم من خارج المهلكة فالخوف والخطر من داخل المهلكة اي من ابناء الجزيرة   كما اكدا لال سعود انهما لهما القدرة على حمايتكم والدفاع عنكم من اي خطر خارجي لكنهما يعجزان عن حمايتكم من خطر ابناء الجزيرة

يظهر ان سادة ال سعود الرئيس الامريكي ترامب ورئيس وزراء اسرائيل شعرا  بخطر ابناء الجزيرة الاحرار على بقرهم الحلوب الذي سيقبر بقرهم ال سعود وحكمهم وتحرير انفسهم وارضهم من رجسهم وقذارتهم    وهذا تحدي لقرار صاحبي البقر اي ترامب ونتنياهو اللذان أعلنا بشكل واضح وصريح انهما لم ولن يسمحا لاحد حتى لو ابناء الجزيرة بذبح البقرة الحلوب ال سعود الا اذا جف  ضرعها والذي يقوم بذبحها صاحبيها فقط وبما ان ضرعها لم يجف لا يزال يدر ذهبا ودولارات وحسب الطلب وبدون توقف لهذا على القوات الامريكية والاسرائيلية الوقوف بوجه ابناء الجزيرة ومنعهم من ذبحها  لان ذلك تجاوز على حقهما على اساس ان البقرة التي يجف ضرعها لصاحبها الحق في ذبحها فكيف نسمح للغرباء ان يذبحوا بقرتنا خاصة وان ضرعها لا يزال مستمر في الدر

من هذا يمكننا القول ان الازمة التي افتعلتها الادارة بينها وبين ايران والتي كادت ان  تشعل نيران فتنة في المنطقة والعالم لكن صمود وتحدي الشعب الايراني ادى الى تراجع ترامب وبقره ال سعود وصنع السلام في المنطقة والعالم وكشف حقيقة العلاقة بين نتنياهو  وترامب وبين ال سعود وان عودة الجيوش الامريكية والاسرائيلية الى الجزيرة الهدف منها حماية ال سعود من صرخة ابناء الجزيرة الذين توحدوا وعزموا على تحرير ارضهم وعرضهم ومقدساتهم من العائلة الفاسدة عائلة ال سعود

فالمعركة التي ستبدأ في المنطقة ليست بين امريكا وايران كما تطبل طبول ال سعود بل انها بين ال سعود و كلابها الوهابية داعش والقاعدة وغيرها  وبين ابناء الجزيرة الاحرار الذين رفضوا حكم عائلة ال سعود الفاسدة وقرروا تحرير ارضهم وعرضهم ومقدساتهم وهذا لا يرضي ترامب ونتنياهو لهذا وقفا الى جانب بقرهم وكلابهم ال سعود ضد ابناء الجزيرة