“مجموعة الـ7” تستهدف عمالقة الإنترنت ضريبياً

0
155

المعلومة/بغداد ..
توصل وزراء مالية دول مجموعة السبع أمس إلى توافق حول فرض ضريبة على الشركات الرقمية العملاقة وذلك في اليوم الثاني من اجتماعهم في شانتيي قرب باريس ما يفتح الباب أمام اتفاق عالمي بهذا الشأن بحلول 2020.
وأعلنت الرئاسة الفرنسية للمجموعة التي تضم فرنسا والمانيا وايطاليا وكندا وأمريكا واليابان والمملكة المتحدة في ختام أعمالها أن وزراء المالية اتفقوا على ضرورة مواجهة التحديات المالية التي يطرحها الاقتصاد الرقمي.
وأضاف «اتفق الوزراء على أن فرض حد أدنى من ضريبة فعلية سيساعد على التأكد بأن هذه الشركات ستدفع حصتها العادلة من الضريبة.
كما تطرق البيان إلى وجود توافق حول إمكانية فرض رسوم على شركات في بلدان لا وجود فعلياً لها فيها.
واتفق وزراء وحكومات المجموعة على أن مشاريع على غرار ليبرا (العملة الافتراضية المعلنة من فيسبوك) يمكن أن تكون لها انعكاسات على السيادة النقدية وسير النظام النقدي الدولي.
وحذر الوزراء من المخاطر التي تشكلها مشاريع طرح عملات افتراضية مثل الليبرا التي أعلن عنها فيسبوك. وقالت الرئاسة الفرنسية إن»الوزراء والحكام اتفقوا على القول إن مشاريع مثل الليبرا يمكن أن يكون لها انعكاسات على السيادة النقدية وسير النظام النقدي الدولي«. وكانت الرئاسة الفرنسية للمجموعة ذكرت أول من أمس أن وزراء مالية دول مجموعة السبع اتفقوا على»ضرورة التحرك سريعاً«بشأن مشروع فيسبوك»المقلق«إصدار عملة ليبرا الرقمية».
ولاقت خطة أضخم شركة تواصل اجتماعي لإطلاق عملة رقمية صخباً من مسؤولي الهيئات التنظيمية والبنوك المركزية والحكومات قائلين إنها يجب أن تحترم القواعد التنظيمية المتعلقة بمكافحة غسل الأموال وتضمن أمن الصفقات وبيانات المستخدمين. لكن هناك أيضا بواعث قلق أعمق من أن نفوذ شركات التكنولوجيا الكبيرة يتغلغل بشكل متزايد في مجالات كانت حكراً على الحكومات، مثل إصدار العملة.انتهى/25