عبد المهدي يستقبل الناجين من داعش ويؤكد مضي الحكومة باعمار المناطق المحررة

0
160

المعلومة/ بغداد

اكد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الخميس، مواصلة الحكومة جهودها لإعمار المناطق المحررة التي دمرها الارهاب واعادة ابنائها اليها، وذلك خلال لقاءه عدد من الناجيين من داعش الاجرامي.

وذكر المكتب الاعلامي لعبد المهدي في بيان تلقته /المعلومة/، ان “رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي استقبل عددا من الناجيات والاطفال التركمان والشبك الناجين من الجرائم الطائفية لعصابة داعش الارهابية، مرحبا بهم ومشيدا بمقاومتهن للارهاب.

وقال رئيس مجلس الوزراء: “اتشرف بهذا اللقاء وأرحب بكم بإسم الحكومة والشعب العراقي وأحييكم  ونحمد الله ان ازمتكم مرت وانتهت والنصر أصبح باليد وعلينا ان نبني مستقبلنا”.

واضاف: ان “الشعب والمرجعية الدينية يفتخرون بصمودكم وتضحياتكم لأنكم رمز شرفنا ونصرنا ورمز لمعاناتنا، ونحن نفخر بكم وندرك حجم معاناتكم وكيف قاومتم الارهاب ووجهتم له ضربة قوية، والآن علينا تعويض الايام الصعبة والوقوف معا لنبني الحاضر والمستقبل”.

وتابع رئيس مجلس الوزراء ان هذه الشريحة من التركمان وبقية المناطق عانوا معاناة كبيرة منذ عقود طويلة وليس الآن، وعاشوا تحت الاضطهاد في فترة النظام المباد والغزو الداعشي”.

وأشار الى مواصلة الحكومة جهودها لإعمار المناطق المحررة التي دمرها الارهاب واعادة ابنائها اليها ، ليعيشوا موحدين من كل الاطياف ونتجاوز الصعوبات التي خلفتها الديكتاتورية والاستبداد والارهاب”. انتهى 25ن