عبد المهدي : القوات الأمنية تواصل تحقيقاتها للوصول الى مجرمي حادثة اربيل

0
238

المعلـومة/ بغـداد..

أكد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لـ الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، الخميس، أن جريمة القنصلية في اربيل لايمكن ان تؤثر على العلاقات بين البلدين، لافتا الى أن الاجهزة الأمنية تواصل تحقيقاتها وعازمة على الوصول الى المجرمين وتقديمهم للقضاء.

وقال المكتب الاعلامي لعبد المهدي في بيان تلقت /المعلومة/ نسخة منه، إن “رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي اجرى اتصالا هاتفيا، اليوم، مع رئيس الجمهورية التركية رجب طيب اردوغان”، معبرا عن “خالص تعازيه للشعب التركي للاعتداء على القنصلية التركية في اربيل، وعن حزنه العميق ومواساته لعائلة معاون القنصل التركي وضحايا الحادث الاجرامي”.

واكد عبد المهدي، بحسب البيان، “اعتزاز العراق بالعلاقات العراقية التركية والحرص على حماية أمن البعثات الدبلوماسية العاملة في العراق ورفض اي اعتداء عليها، وان هذه الجريمة لايمكن ان تؤثر على العلاقات الأخوية والعميقة بين البلدين والشعبين الجارين”، مشيرا الى ان “الاجهزة الأمنية تواصل تحقيقاتها وعازمة على الوصول الى المجرمين وتقديمهم للقضاء لينالوا جزاءهم العادل”.

من جهته، أشاد الرئيس التركي بـ”موقف الحكومة العراقية ومتابعتها لمجريات الاعتداء من اجل الكشف عن تفاصيل الاعتداء الارهابي ومحاسبة الفاعلين”، مؤكدا ان “الارهاب لن ينجح في تحقيق اهدافه، وان البلدين مستمران بالتعاون ضد الارهاب، الى جانب الحرص على تطوير العلاقات الثنائية في جميع المجالات”.

يذكر أن ثلاثة أشخاص بينهم نائب القنصل التركي قتلوا، امس الاربعاء، في إطلاق نار على مطعم قرب القنصلية التركية في أربيل. انتهى25س