سائرون: تظاهرات الحكمة ستفشل كونها ورقة ضغط للاستحواذ على مكاسب ومناصب حكومية

0
291

المعلومة / خاص…

اعتبر تحالف سائرون، الخميس، تظاهرات تيار الحكمة المعارض بأنها ورقة ضغط تجاه رئيس الوزراء عادل عبد المهدي للحصول على المكاسب السياسية والمناصب الحكومية ، فيما بين أن الحكمة قدمت عدد من الأسماء لعبد المهدي لتمريرها للدرجات الخاصة.

وقال عضو التحالف سلام الشمري في تصريح لـ/ المعلومة /، إن “تنظيم التظاهر في الوقت الحالي محاولة للضغط على عبد المهدي لحصول  تيار الحكمة على المكاسب السياسية والمناصب الحكومية “، لافتا إلى إن “جميع قوى المعارضة بما فيها تيار الحكمة قدمت العديد من الأسماء لعبد المهدي لتمريرها للمناصب الخاصة”.

وأضاف أن “التظاهرات ستفشل في تحقيق مطالبها كونها مسيسة من قبل تيار الحكمة للضغط على الحكومة بالحصول على المناصب وليس لتقديم الخدمات للمواطنين”، مبينا أن “التظاهر يجب أن ينطلق لتصحيح مسار الحكومة وليس الضغط عليها لمصالح سياسية وحزبية”.

وانتقد النائب عن تحالف الفتح كريم عليوي، أمس الأربعاء، التظاهرات التي دعا لها تيار الحكمة في البصرة وعدد من المحافظات، عادا اياها “استهدافا سياسيا” لشخص محافظ البصرة اسعد العيداني.

وكشفت صحيفة لبنانية، اليوم الخميس، عن قيام رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بتأسيس “قوة حفظ نظام” في محافظة البصرة لمنع تكرار ما حصل في تظاهرات العام الماضي، مبينة أن القوة قوامها 34 الف عسكري. انتهى 25ت