النزاهة النيابية: المجلس الأعلى لمكافحة الفساد يعيق عبد المهدي بإنهاء أزمة الفقر

0
198

المعلومة / خاص…

عزت لجنة النزاهة النيابية، الثلاثاء، توسع دائرة الفقر في البلاد إلى فساد الكتل السياسية الذي يقف عائقا أمام رئيس الوزراء عادل عبد المهدي في تطبيق برنامجه الحكومي المتعلق بمشروع السكن وإنهاء البطالة.

وقالت عضو اللجنة عالية نصيف في تصريح لـ/ المعلومة /، إن “عبد المهدي سيفشل في ملف إنهاء الفقر إذا لم يتخذ إجراءات عقابية حقيقية تجاه أدوات الفساد المنتشرة في عموم دوائر الدولة”، لافتة إلى إن “فساد الكتل السياسية يقف عائقا رئيسيا أمام عبد المهدي بتطبيق برنامجه الحكومي الهادف لإنهاء أزمة السكن والبطالة في البلاد”.

وأضافت أن “بعض أدوات الفساد تسللت داخل المجلس الأعلى لمكافحة الفساد الذي شكل للحد من سرقة المال العام”، مبينة أن “تلك الأدوات سوفت الكثير من الملفات المهمة ولم تبلغ عبد المهدي بنتائج تحقيقها للتستر على المفسدين مقابل اخذ ملايين الدولارات”.

ورجح النائب عن تحالف البناء همام التميمي، في وقت سابق، قيام المرجعية الدينية المتمثلة بالسيد علي السيستاني خلال الفترة المقبلة بإصدار فتوى لمكافحة الفساد كفتوى محاربة عصابات داعش الإرهابية، فيما بين أن المرجعية غلقت أبوابها مجددا أمام السياسيين لعدم قناعتها بالحكومة الحالية. انتهى 25 ت